هذا ما قاله الزميل أريري لجون أفريك : فرنسا أساءت للرسول الكريم بدعوى حرية التعبيرو لما انتقدت هولاند قالوا لي بأنني تجاوزت الحدود

wait... مشاهدة
هذا ما قاله الزميل أريري لجون أفريك  : فرنسا أساءت للرسول الكريم بدعوى حرية التعبيرو لما انتقدت هولاند  قالوا لي بأنني تجاوزت الحدود

خص الزميل عبد الرحيم أريري، مدير نشر أسبوعية “الوطن الآن” مجلة ” jeune afrique” ” بحوار مطول، حول تداعيات غلاف “الوطن الآن” الذي أثار ضجة في الأوساط السياسية و الإعلامية ،وطنيا و دوليا، و ذلك بعد تخصيص غلاف العدد الأخير من الأسبوعية لتشبيه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بهتلر بعد المعاناة التي أصبح يعيشها المسلمون بفرنسا عقب الحادث الإرهابي الذي استهدف مجلة شارلي إيبدو. الزميل عبد الرحيم أريري، قال لـمجلة ـ jeune afrique : بأن فرنسا أساءت للرسول الكريم بدعوى حرية التعبير و لما انتقدت الرئيس الفرنسي قالوا لي بأنني تجاوزت الحدود وقال الزميل عبد الرحيم أريري : ” لقد تلقينا العديد من الاتصالات من أصدقائنا المسلمين في فرنسا، تشكو من التحيز ضدهم من قبل فرانسوا هولاند، وأضاف أريري لجون أفريك.: ” يقولون انه اتخذ مذبحة تشارلي ابدو لإعادة بناء له العذرية السياسية على ظهورهم. وخلاصة القول، لقد تصرف فرانسوا هولاند بشكل انتهازي وليس من الحكمة والعدل أن المسلمين هم جزء من المجتمع الفرنسي ولكن يشعرون بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية” ، يقول الزميل عبد الرحيم أريري : ” إنهم يعانون من الكراهية ، وهذا السلوك عانى منه اليهود حيث كانت الكراهية سائدة في ألمانيا تحت هتلر” . وأضاف الزميل أريري : . هدفي هو لفت انتباه الطبقة السياسية في فرنسا والمغرب لخطر انحراف الفرنسي لأستنساخ التاريخ النازي والذكريات المؤلمة .” اما بخصوص حساسية العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.، فقد قال أريري : ” ببساطة.لقد كنت دائما ضد سياسة العجرفة التي تنهجها فرنسا اتجاه المغرب وانا ألوم النخب المغربية المتفرنسة ، ونحن لسنا في حاجة إلى ولي الامر من فرنسا .” وفي سؤال حول مدى تجاوب القراء مع غلاف العدد ، قال الزميل أريري على ان 80 في المائة من القراء اعجبوا بغلاف العدد ، وعبروا أن موقف الأسبوعية يعبر عن أرائهم . أما عن مضمون الفصل 52 من قانون الصحافة المغربي الذي يعاقب بالحبس والغرامة عن المس بكرامة رؤساء الدول ورؤساء الحكومات ووزراء الخارجية للدول الأجنبية ، فقد قال الزميل أريري : أنا مستعد لتحمل مسؤولتي في هذا الموضوع” ، وأضاف أريري : ” كيف باسم حرية التعبير يتم المس والإساءة للرسول الكريم ونرفض انتقاد سياسة لرئيس دولة هو لبس مقدس هو إنسان مثلي” .

2015-02-01 2015-02-01
admin
error: