بعد الفيضان الذي شهدته الجبهة ، هل سيزور الوزير الرباح المنطقة

wait... مشاهدة
بعد الفيضان الذي شهدته الجبهة ، هل سيزور الوزير الرباح المنطقة
Advert test

شهدت الجبهة إقليم شفشاون فيضانات خلال ليلة الأربعاء والخميس 18 و19 فبراير الجاري ، حيث عاش السكان المجاورين لواد مسيابة حالة من الخوف و الهلع وذلك بعدما إرتفع صبيب الواد بشكل قوي مما خلف أضراراً جسيمة بعد أن غمرت المياه بعض المنازل و جرفت أحد الأكشاك قرب القنطرة عند مدخل الجبهة و انقطعت الطريق الرئيسية بالجبهة بسبب ارتفاع منسوب المياه ، وتضررت العديد من المحلات التجارية والسيارات الخاصة . بالإضافة إلى ذلك انهارت إحدى القناطر التي شيدت حديثا عبر الطريق الساحلية الرابطة بين الحسيمة والجبهة ، وظل المسافرين عالقين بهذه الطريق خلال سبع ساعات ، بالإضافة إلى حدوث انهيار في وانجراف التربة بالطريق الساحلية خاصة عبر المقطع الرابط بين الجبهة والحسيمة ، وشكلت خطورة على مستعملي هذه الطريق. وأمام الأضرار التي أصابت البنية التحتية بمنطقة الجبهة وبالطريق الساحلية يبقى على وزير التجهيز عزيز الرباح أن يتفقد ما خلفه هذه الفيضان من أضرار في البنية التحتية خاصة بالطريق الساحلية بالإضافة إلى الوقوف عن الأضرار التي لحقت بالمواطنين ، وذلك عبر إصلاح كل هذه الأعطاب ودعم المتضررين.

2015-02-23 2015-02-23
admin