مطلع سنة 2016 سيصبح سعر قنينة الغاز أكثر من 140 درهم

wait... مشاهدة
مطلع سنة 2016 سيصبح سعر قنينة الغاز أكثر من 140 درهم

هالة أنفو.

أكدت مصادر حكومية أن هاته الأخيرة حسمت الحكومة قرارها برفع الدعم عن المواد التي تساهم فيها ضمن صندوق المقاصة وهي غاز البوطان والسكر والدقيق المدعم، و أن موعد رفع الدعم سيجري تنفيده  نهاية السنة الجارية.

وحسب المصدر الحكومي، فإن الدولة قررت رفع يدها بشكل نهائي عن غاز البوطان الذي استنزف 14 مليار درهم خلال سنة 2014 و الذي تستفيد منه الفنادق و المطاعم و قطاع الفلاحة، مؤكدا استثناء الفئات الاجتماعية الفقيرة التي تبحث لها الحكومة عن آلية للدعم المباشر.

و وفقا لذات المعطيات، فإن الحكومة تجري بحثا ميدانيا في المغرب لدراسة أثار الدعم على الأسر المغربية، مشيرة إلى “أن هناك تفكير في الدعم المادي رغم صعوبته لكن لابد من البحث طريقة لتمريره وقطع الطريق على استفادة الكبار منه”.

وتتركز أهم الإشكالات التي تواجه الحكومة، في مسألة الاستهداف المباشر في مسطرة من سيوزع الدعم و كيفية توزيعه عن طريق إحصاء الفئة المستهدفة، .

وتشير معطيات صندوق المقاصة إلى أن دعم قنينة الغاز يعرف اختلالا واضحا ” أكثر من 32 مليون قنينة غاز على إختلاف أحجامها تروج بالمغرب سنويا ” ، نظرا لكون 38 في المائة فقط من قنينات الغاز هي التي تتوجه لمنازل المواطنين، و 62 في المائة المتبقية تستعملها الشركات الصناعية و الفلاحية التي تستهلك المئات من قنينات الغاز لتكون بذلك هي المستفيد الأكبر من الدعم.

و إذا ما فعلت الحكومة هذا الإجراء فإن سعر غاز البوطان سيصبح أكثر من 140 درهم للقنينة  من الحجم الكبير الكبيرة ، و حوالي 50 درهما للقنينة من الحجم الصغيرة ، و هو ثمن يفوق القدرة الشرائية لأغلب الشرائح الإجتماعية في ظل تجميد الأجور و إرتفاع الأسعار ، كما أن من شأن هذا الإجراء أن يلهب مجموعة من المنتجات التي يقبل عليها المواطنون .

2015-02-25 2015-02-25
zaid mohamed
error: