وزارة الداخلية تستدعي رئيس دائرة تطوان للتحقيق معه في شأن علاقاته المشبوهة

wait... مشاهدة
وزارة الداخلية تستدعي رئيس دائرة تطوان للتحقيق معه في شأن علاقاته المشبوهة

هالة أنفو.

أصدرت وزارة الداخلية في ساعات متأخرة من ليلة أمس الأربعاء 25 فبراير الجاري قرارا بتعيين رئيس دائرة تمودة بتطوان السيد شرعي كاتبا عاما لعمالة المضيق الفنيدق ، خلفا للكاتب العام الحالي المحال على التقاعد.

و في نفس اليوم إستدعت مصالح وزارة الداخلية بالرباط السيد ر . ع رئيس دائرة تطوان إلى المثول أمام مصالحها للتحقيق معه في شأن الشبهات و العلاقات التي ربطها مع بعض الأطراف التي تحوم حولها الشكوك .

و أكدت مصادر مطلعة من داخل الولاية ، أن السيد محمد اليعقوبي والي ولاية تطوان بالنيابة ، أمر في وقت سابق بفتح تحقيق حول علاقة رئيس دائرة تطوان في شأن السكن الذي يستغله حاليا ، تبين من خلال البحث السري ، أنه رفض إستغلال السكن الوظيفي الذي خصصته له الولاية للمسؤول الترابي ، بدعوى إمتلاكه سكن خاص بالمدينة ، ليدعي لاحقا أنه يقطن بمنزل أصهاره بمدينة تطوان ، غير أن البحث الذي قامت به مصالح الولاية ، أكد أن رئيس الدائرة يستغل فيلا فخمة بالطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين تطوان و شفشاون ، هي في ملكية أحد المستفيدين من ريع المقالع ، و تحوم حوله عدة شبهات بسبب الصعود الصاروخي لممتلكاته بالمدينة ، كما بين البحث أنه يستغل مجموعة من المزايا داخل الفيلا من قبيل ركوب الخيل و القنص و الصاونا ، هذا إلى إستفاذته من سيارات وضعها صاحب الفيلا رهن إشارة رئيس الدائرة . هذا إلى كون صاحب الفيلا تربطه عدة علاقات إقتصادية بالدائرة التي يسيرها صديقه ، و هو أثار حنق الوالي الذي نقل نتائج التحقيق إلى المصالح المركزية ، التي أمرت بإستدعاء المسؤول الترابي للمثول أمامها يوم أمس الخميس 26 فبراير الجاري ، حيث يتوقع أن تصدر قرارات تأديبية في حقه .  

و يذكر أن والي ولاية تطوان بالنيابة له عدة سوابق في إصدار قرارات تأديبية في حق بعض المسؤولين الترابين بالولاية ، مما يؤكد قوة نفوذه على مستويات عليا ، حيث سبق له  مباشرة بعد انتهاء الزيارة الرسمية  خلال شهر فبراير من السنة المنصرمة  التي قام بها جلالة الملك للمدينة ، قام والي ولاية تطوان بالنيابة بإصدار قرار إعفاء رئيس دائرة سيدي المنظري، وذلك بسبب الإهمال أثناء الزيارة الملكية .  حيث أن  رئيس الدائرة خلال اليوم الأخير من الزيارة تعمد مغادرة منطقة نفوذه وإغلاق الهاتف ومكتبه الذي عادة ما يتم استعماله كنقطة أساسية لمواكبة وتتبع المستجدات اللوجستيكية والأمنية للزيارة الملكية، خصوصا من طرف السلطات الترابية، بالنظر إلى كون مقر دائرة سيدي المنظري لا يبعد سوى أمتار قليلة عن القصر الملكي بمدينة تطوان . وبالرغم من الاتصالات المتعددة برئيس الدائرة الموقوف من طرف بعض المسؤولين قصد فتح المكتب ، فإنه لم يكن يجيب عن المكالمات ، مما دفع والي ولاية تطوان إلى الاتصال به عبر جهاز اللاسلكي ليأمره بفتح مكتبه على الفور . إذ مباشرة بعد إتصال الوالي به ، و في طريق عودته من مدينة المضيق ، تعرض رئيس الدائرة الموقوف لحادثة سير قبيل مرور الموكب الملكي الذي كان سيمر من ذات الطريق ليتناهى إلى علم الوالي خبر الحادثة، مما أجج غضبه عليه ، ويأمر باتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية مباشرة بعد انتهاء الزيارة الملكية للمدينة. 

و يبدوا أن والي ولاية تطوان يريد أن يختار مساعديه على المستوى الترابي بولاية تطوان ، حيث أنه نجح في تنصيب عامل عمالة المضيق الفنيدق ، السيد عبد الكريم حامدي ، بعدما سبق له الإشتغال مع محمد اليعقوبي ، و أبان عن علو كعبه في مباشرة الملفات ، و تنفيذ تعليماته ، و مسايرته في توجهاته ، و الآن يريد أن يضع على رأس جهاز الكتابة العامة للعمالة التي أشرف عليها سابقا محمد اليعقوبي ، و التي تعد العاصمة الصيفية لجلالة الملك ، يريد أن يضع رجلا من طينة حامدي ، و سلك نفس مسار العامل ، ليرقيه إلى رتبة كاتب عام بالعمالة ، و هو ما يؤكد أن اليعقوبي له نفوذ على مستويات عليا في هرم الدولة .

2015-02-26 2015-02-26
zaid mohamed
error: