تراجع عدد الملتحقين بجبهات القتال بسوريا والعراق المنحدرين من تطوان ، خلال شهري يناير وفبراير 2015

wait... مشاهدة
تراجع عدد الملتحقين بجبهات القتال بسوريا والعراق المنحدرين من تطوان ، خلال شهري يناير وفبراير 2015

هالة أنفو.

أكد تقرير صادر عن مرصد الشمال لحقوق الإنسان الذي يوجد مقره بمدينة مارتيل ، أنه خلال شهر يناير وفبراير من هاته السنة ، سجل تراجعا في عدد الملتحقين بداعش ، إذ سجل التحاق ستة أفراد بجبهات القتال بسوريا والعراق ينحدرون من ولاية تطوان بشمال المغرب. و بحسب المصدر ذاته ، فإن شهري يناير وفبراير 2015 سجل اقل عدد من الملتحقين بجبهات القتال بسوريا والعراق منذ اندلاع الثورة السورية. و أضاف المركز أن الأفراد الستة  هم ،  شابين ينحدران من مدينة تطوان ( 30 – 23 ) ، وشابة تبلغ من العمر 18 سنة تنحدر من سبتة المحتلة، واسرة تتكون من زوجين وطفلة تقطن بحي كويلما بتطوان.  مؤكدا أن خمسة أفراد إلتحقوا بما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية المعروفة بداعش بسوريا ، فيما جرى توقيف الفتاة السبتاوية بتركيا. و بحسب المنظمة الحقوقية فيعود تراجع التحاق أبناء المنطقة بجبهات القتال بسوريا والعراق وبالتنظيمات المتطرفة، إلى الجرائم والممارسات التي ترتكبها المنظمات الإرهابية بالمنطقة بما فيها تنظيم داعش من قتل وذبح لا تمت بصلة إلى تعاليم الدين الإسلامي، و إلى الصراع والحرب الذي تعرفه سوريا هو صراع القوى الدولية حول مناطق النفوذ، هذا إلى إلى مجهودات السلطات الأمنية المغربية والاسبانية في تفكيك  العديد من خلايا الاستقطاب والتجنيد التي تنشط بالمنطقة.

2015-03-13 2015-03-13
zaid mohamed
error: