كرانس مونتانا بالداخلة ضربة موجعة للجزائر و البوليزاريو

wait... مشاهدة
كرانس مونتانا بالداخلة ضربة موجعة للجزائر و البوليزاريو

هالة أنفو.

فشلت الجزائر و صنيعتها البوليزاريو في عرقلة و إفشال المنتدى العالمي كرانس مونتانا بمدينة الداخلة ، على الرغم من الحملة “الشرسة” و القدرة التي قاداها في صفوف مجموعة من المنتديات و المحافل الدولية . 

و بحسب المنظمة السويسرية الجهة المنظمة للمنتدى ، فإن دورة هذه السنة من المنتدى ستحقق نجاحا لافتا بالنظر للعدد الكبير من المشاركين وللمواضيع المهمة التي سيناقشها المشاركون ، حيث تأكدت مشاركة 112 بلدا من مختلف انحاء العالم منها 36 بلدا إفريقيا و30 بلدا آسيويا و31 دولة أوروبية و15 دولة من أمريكا اللاتينية، فضلا عن أكثر من 20 منظمة إقليمية ودولية على رأسها الأمم المتحدة .

حيث أنه من بين أبزر المشاركين في هذا الملتقى، رئيس الحكومة الاسبانية السابق خوسي لويس ثاباتيرو، الذي أثار إعلان مشاركته في وقت سابق موجة غضب في صفوف الموالين للطرح الانفصالي بالجارة الشمالية ، حيث إستغلت مجموعة من خصومه مشاركته في المنتدى الأخير ، مثلما إستغل في وقت قريب سفره إلى كوبا و لقاءه بالرئيس الكوبي ، في إطار حملة أممية من أجل إلغاء الإعدام  .

و قد حضر كذلك نائب الأمين العام للأمم المتحدة فيليب دوست بلازي ، و وفد يمثل حزب المؤتمر الإفريقي الذي يقود حكومة جنوب إفريقيا، يضم كُلا من لندي روفوس راديبي، المستشار الرئاسي السابق، ورودي رويسديان سيتلامو روبيرتس، عضو المكتب السياسي للحزب ، مما إعتبره البعض إحدى الضربات الموجعة التي تلقاها أعداء المغرب في تنظيم هذا المنتدى ، هذا بالإضافة إلى حضور  بنت الرئيس الغاني، والرئيس البلغاري السابق تويانوف.

وبحسب  مراقبي و متتبعي النزاع المفتعل فإن  حُضور هكذا وجوه ، بالإضافة إلى منظمات عالمية وازنة ، يمكن إعتباره بمثابة “ضربة” جديدة لجبهة البوليساريو الانفصالية، خُصوصا وأن المنتدى يُقام بمدينة الداخلة المغربية و بالتالي هو  فرصة سانحة للمشاركين للاطلاع على النموذج التنموي بالأقاليم الجنوبية و هو الشيء الذي يقلق خصوم الوحدة الترابية .

و من جهتها إعتبرت  المنظمة السويسرية المشرفة على المنتدى ان “نجاح هذا الحدث الاستثنائي فريد من نوعه على امتداد ال30 سنة من تاريخ المنتدى” .

2015-03-13
zaid mohamed
error: