سؤال الأجناس الشعرية محور الدورة 30 للمهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث بشفشاون

wait... مشاهدة
سؤال الأجناس الشعرية محور الدورة 30 للمهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث بشفشاون
Advert test

هالة أنفو.

 تحتضن مدينة شفشاون يومي تاسع و عاشر أبريل القادم فعاليات الدورة الثلاثين للمهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث .

و بحسب بلاغ صادر عن إدارة المهرجان وجمعية أصدقاء المعتمد فإن هذه الدورة ستعرف مشاركة أسماء وازنة في الساحة الشعرية المغربية ، بالإضافة إلى  تنوع و غنى المحاور التي ستناقش خلال المهرجان ، إذ ستحاول الإجابة عن مضامينها الندوة النقدية التي تتمحور حول ” الشعر المغربي وسؤال الأجناس” .  

و بحسب البلاغ  فإن أصدقاء المعتمد بن عباد يسعون لأن  تكون مدينة شفشاون خلال هذا المهرجان، عاصمة للشعر المغربي وذلك وفاء منها لاستمرار المهرجان كتقليد سنوي يبلغ عمره خمسين عاما من الابداع الشعري، وبذلك يعد مهرجان شفشاون أقدم مهرجان شعري في تاريخ المغرب، والذي ظل طوال هذه العقود محصّنا لمبادئه بنضالات أصدقاء المعتمد.

هذا و يعد المهرجان بالنظر إلى عراقته امتيازا ثقافيا لمدينة شفشاون، وضمانا لانفتاحها وإشعاعها. كما يعد خيمة للشعراء يستظلون في عكاظه السنوي حيث أصبح المهرجان منبرا حرا يتداخل فيه الهاجس الجمالي بالهموم الإنسانية وبالانشغالات الفكرية والسياسية، هكذا وعلى امتداد أزيد من خمسة عقود، تطارح الشعراء والنقاد المغاربة أسئلة المنجز الشعري، في جدله مع المرجعية الأدبية الكونية، وقضايا “الحداثة” و”التلقي” والتجريب” و”إشكال الغرض الشعري” و”رهانات ترجمة الشعر” و”قصيدة النثر”وشعرية التحولات، إلى جانب الالتفات إلى قضية فلسطين وعلاقة الشعر بالزمن.

ويذكر أن الدورة الحالية للمهرجان تنظم بدعم من وزارة الثقافة، وعمالة إقليم شفشاون، ومجلس جهة طنجة تطوان، والجماعة الحضرية لمدينة شفشاون، والمندوبية الاقليمية لوزارة الثقافة بشفشاون وشركائها من وسائل الإعلام. 

2015-03-24
zaid mohamed