أهم لحظات حفل افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط (ربورتاج مصور)

wait... مشاهدة
أهم لحظات حفل افتتاح الدورة الحادية والعشرين لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط (ربورتاج مصور)

هالة انفو. محمد البشير أمعيش تحت الرئاسة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، انطلقت مساء أمس السبت فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط الذي تنظمه جمعية أصدقاء السينما بالمدينة من 28 مارس الجاري إلى رابع أبريل القادم. واستهل الحفل الذي اشرف على انطلاقه والي ولاية تطوان السيد محمد يعقوبي، بكلمة لممثل جهة طنجة تطوان السيد عبد الواحد الشاعرالذي تحدث عن :”الثقافة المتوسطية هي التي توحد آفاقنا، والسينما هي التي تجعل أعيننا مشدودة إلى المصير المشترك والحلم الجماعي بحياة أفضل”. وخلال كلمة رئيس الجمعية احمد حسني، أوضح أن هذه التظاهرة الثقافية الدولية، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنتصر للسينما والفن وتحتفي بالجمال والإنسان وبقيم التسامح والتعايش بين الشعوب. وقد شهد حفل الافتتاح تكريم الوزيرة السابقة والفنانة المغربية ثريا جبران ، ومنحها درع المهرجان تقديرا لعطاءاتها الفنية الغزيرة على مدى عقود في مجالات السينما والتلفزيون والمسرح. وتم استحضار خلال هذه الدورة، المنجزات الفنية الضخمة للفنانين الراحلين محمد بسطاوي من المغرب، وفاتن حمامة، وخالد صالح من مصر ضيف المهرجان في الدورة 19، وفرنتشيسكو روسي من إيطاليا. كما شهد حفل الافتتاح، تقديم أعضاء لجان التحكيم، وهي لجنة تحكيم الفيلم التربوي التي يرأسها المنسق التربوي العياشي السرحاني، ولجنة تحكيم الفيلم الوثائقي التي يرأسها السينمائي الجزائري أحمد البجاوي، ولجنة تحكيم الفيلم القصير التي يرأسها المخرج سعد الشرايبي، ولجنة تحكيم الفيلم الطويل التي يرأسها الخبير السينمائي علي سكاكي. فيلم افتتاح الدورة هو “لا إيسلا مينيما ” (الجزيرة الدنيا) للمخرج الإسباني ألبرتو رودريغيس الذي يحكي عن إسبانيا ثمانينات القرن الماضي من خلال قصة رجلي شرطة يإيديولوجيتين مختلفتين قدما من مدريد إلى غوادالكبير للتحقيق في اختفاء مراهقين.

2015-04-01
nabil
error: