عدم تسجيل أي طلب لجوء على الرغم من إفتتاح مكتب طالبي اللجوء السياسي بستة منذ أسبوعين

wait... مشاهدة
عدم تسجيل أي طلب لجوء على الرغم من إفتتاح  مكتب طالبي اللجوء السياسي بستة منذ أسبوعين

هالة أنفو.

بعد إفتتاحه يوم 16 مارس الجاري بالمعبر الحدودي الوهمي طارخال ، من طرف وزير الداخلية خورخي دياز الذي كان مرفوقا بوزير الدولة لشؤون الهجرة ماريا ديل كورال ، لم يسجل بمكتب طالبي اللجوء السياسي إلى حدود أمس السبت  28 مارس الجاري أي طلب لجوء ، على الرغم من إفتتاحه بشكل رسمي و تمكينه من 33 موظف ويعملون تحت إشراف المفوضية العليا لشؤون اللاجئين .

و كانت السلطات الإسبانية تتوقع توافد عدد كبير من طالبي اللجوء السياسي خاصة في صفوف السوريين و الماليين و الإيفواريين ، خاصة و أن تقارير مغربية و إسبانية تحدث عن تواجد مجموعة كبيرة من المهاجرين السريين بشمال المغرب خاصة بغابات بليونش ، كما أن السلطان الإستعمارية بالثغر المحتل تلقت خلال شهر يناير و فبراير المنصرمين حوالي 110 طلب لجوء سياسي بإسبانيا ، مما جعلها تفتتح مكتب لطالبي اللجوء بالقرب من المعبر الحدودي ، الشيء الذي لم يتفاعل معه طالبو اللجوء السياسي.

و بحسب مصادر حقوقية ، فإن أسباب عزوف المهاجرين للولوج إلى الثغر المحتل يعود بالإساس إلى كون السلطات المغربية تتعامل مع المهاجرين وفق المادة 50 من قانون الأجانب ، الذي يعتبر إجتياز الحدود دون التوفر على جواز سفر و دون تأشرة و كذا الوثائق اللازمة جناية يعاقب عليها القانون ، مما يجعل الأجهزة الأمنية المغربية تتعامل بحزم مع  ظاهرة الهجرة السرية ، و هو ما يعرقل عمل المكتب الذي صرفت عليه إسبانيا الملايين ، هذا إلى تعامل السلطات الأمنية بالثغر المحتل مع المتسللين بعنف ، و لا تترك لهم الفرصة للتوجه إلى المكتب ، كما حدث مؤخرا مع الشبان الأفارقة الذين تمكنوا من التسلل إلى الثغر المحتل و أوفدتهم مباشرة إلى المستشفى الجامعي بالمدينة المحتلة و من تم إلى مراكز الإحتجاز .

2015-03-29
zaid mohamed
error: