من أصل 17 إقليم بإسبانيا أربعة أقاليم فقط تدرس بها التربية الإسلامية

wait... مشاهدة
من أصل 17 إقليم بإسبانيا أربعة أقاليم فقط  تدرس بها التربية الإسلامية
Advert test

هالة أنفو.

بلغ عدد الأساتذة المكلفين بتدريس مادة التربية الإسلامية بالمؤسسات التعليمية الرسمية بإسبانيا خلال الموسم الدراسي الجاري ، 47 أستاذا موزعين فقط على أربعة أقاليم من أصل 17 إقليما يشكلون التراب الإسباني .

و وفق دراسة حديثة أنجزها  إتحاد الهيئات الإسلامية بإسبانيا فإن مادة التربية الإسلامية تدرس في الأقسام الإبتدائية بكل من الإقاليم ،التالية . الأندلس ، أراغون ، كنارياس ، و الباسك ، بالإضافة إلى المدينتين المحتلتين سبتة و مليلية  .

و بحسب الدراسة فإن إقليم الأندلس يتواجد به 17 أستاذا لمادة التربية الإسلامية ، و تأتي مدينة سبتة المحتلة في المرتبة الثانية ب 13 أستاذا ، تليها مدينة مليلية السليبة ب 11 أستاذا ، فيما يتواجد 3 أساتذة لذات المادة بإقليم أراغون ، و أستاذين بإقليم الباسك ، و أستاذ واحد بكنارياس .

و مما جاء في الدراسة أن التلاميذ المسلمين الذين يتابعون دراستهم بالسلك الإبتدائي يستفيدون من حصة واحد أسبوعيا في مادة التربية الإسلامية ، و ذلك بالنظر إلى الخصاص الكبير في الموارد البشرية لأساتذة المادة .

ويذكر أن دراسة حديثة قدرت عدد المسلمين بإسبانيا ب 1,8 مليون مسلم ، منهم 771427 مغربي .

2015-04-07
zaid mohamed