جلالة الملك يعزي اسر ضحايا فاجعة حادثة السير بطانطان التي أودت بحياة 31 رياضيا ويتكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم ومآتم عزائهم وبعلاج المصابين التسعة

wait... مشاهدة
جلالة الملك يعزي اسر ضحايا فاجعة حادثة السير بطانطان التي أودت بحياة 31 رياضيا ويتكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم ومآتم عزائهم وبعلاج المصابين التسعة

هالة انفو. متابعة بمجرد ما علم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، بالنبأ المفجع لحادثة السير المؤلمة التي وقعت بالقرب من جماعة الشبيكة بإقليم طانطان ، والتي كان من بين ضحاياها عدد من الشباب المغاربة في مقتبل العمر، بعث جلالته رسائل إلى أسر الضحايا ضمنها تعازيه الحارة ، ومواساته الصادقة، سائلا الله تعالى أن يتغمد المتوفين منهم بواسع رحمته وغفرانه ، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء ، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل. وذكر بلاغ للديوان الملكي أن “سيدنا المنصور بالله قرر التكفل شخصيا بلوازم نقل جثامين الضحايا ودفنهم ، ومآتم عزائهم ، وبعلاج المصابين”. ومشاطرة من جلالته لأسر الضحايا آلامهم، وتخفيفا لما ألم بهم من رزء فادح ، أصدر جلالة الملك، حفظه الله، تعليماته السامية إلى السلطات المختصة، لبذل كافة المساعدات اللازمة لأسر الضحايا الابرياء، وإحاطتهم بالعناية الفائقة. ويذكر أن هذه المأساة وقعت حوالي الساعة السابعة صباحا على مستوى جماعة الشبيكة، عندما اصطدمت حافلة لنقل الركاب بشاحنة، مضيفة أن الجرحى التسعة، وبينهم اثنان أصيبوا بجروح خطيرة، تم نقلهم إلى مستشفى الحسن الثاني بطانطان. وقد انتقلت السلطات المحلية مرفوقة بوحدات من الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى عين المكان للقيام بعمليات الانقاذ. حادثة السير المروعة هذه، وقعت صباح اليوم الجمعة بمنطقة واد شبيكة على بعد 54 كلم من مدينة طانطان، راح ضحيتها 31 رياضيا كانوا عائدين الى العيون بعدما شاركوا في الألعاب الرياضية المدرسية التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة في ببوزنيقة هذا الأسبوع.

2015-04-11
nabil
error: