حقوقيون يتهمون الجماعة الحضرية لمارتيل بإستنزاف المال العام

wait... مشاهدة
حقوقيون يتهمون الجماعة الحضرية لمارتيل بإستنزاف المال العام

هالة أنفو.

إعتبر مرصد الشمال لحقوق الإنسان الذي يوجد مقره بمارتيل أن الزيادة التي تعتزم الجماعة الحضرية لمرتيل تخصيصها لفائدة الشركة المفوض لها تدبير النفايات الصلبة بالمدينة ، استنزافا للمال للعام ، منددا في بلاغ أصدره يوم أمس الخميس 16 أبريل الجاري  بالطرق الملتوية التي تستخدمها الشركة في الاجهاز على حقوق المستخدمين والعمال بتواطؤ الجماعة ، محملا في ذات البلاغ الجهات المسؤولة بوزارة الداخلية مسؤولية المصادقة المتتالية على قرارات الزيادة التي لا تخدم الساكنة ، و التي  تشكل مجالا للاستغناء وضربا من الفساد ،  داعيا المجلس الجهوي للحسابات اجراء افتحاص مالي و إداري للشركة المفوض لها تدبير القطاع ، مشددا في ختام بلاغه  رفضه الزيادات المتتالية التي أقرتها الجماعة الحضرية لمرتيل لفائدة شركة تيك ميد .

و جاء هذا البلاغ بعد إعلان الجماعة الحضرية لمارتيل إعتزامها تخصيص 300 مليون سنتيم كمبلغ إضافي لفائدة الشركة المفوض لهل تدبير قطاع النظافة بالمدينة  ، خلال دورة أبريل العادية التي ستنعقد يومه الجمعة 17 ابريل 2015، ليصل المبلغ الاجمالي التي تستنزفه هده الشركة من المال العام مليار و 700 مليون سنتيم سنويا، و ذلك بعد زيادة سابقة  لنفس الشركة بقيمة 500 مليون سنتيم بدعوى تحسين أجور العمال والمستخدمين. و أوضح المرصد  أن المبلغ الاجمالي مبالغ فيه بالمقارنة مع حجم و تعداد سكانة المدينة  و معدل استهلاك الفردي الوطني الذي لا يتعدى 0.67 كيلوغرام للفرد الواحد من النفايات المنزلية . و كذا مقارنة بالخدمات المتدنية التي تقدمها هده الشركة منها: عدم تشغيل المستخدمين والعمال المنصوص عليه في دفتر التحملات لتغطية المدينة، عدم جمع الازبال بشكل يومي، عدم غسل الحاويات، عدم تجديد حظيرة الشاحنات و الاليات و ملاءمتها للنسيج الحضري للمدينة و معايير البيئة ، عدم القيام بخدمات دورية كغسل الشوارع الرئيسية و الكنس الميكانيكي، استغلال المحجز البلدي سابقا كمقر للشركة ، على الرغم من حاجة الجماعة اليه كوعاء عقاري. و أشار المصدر ذاته أنه و على الرغم من أن كناش التحملات يفرض على الجماعة الحضرية لمرتيل مراقبة و تتبع أشغال الشركة باعتبارها الجهة الوصية، الا أنه – يقول المرصد – يلاحظ من خلال التدبير اليومي عدم وجود مراقبة لهده الشركة مما ينتج عنه تضخيم ، و النفخ في كمية النفايات المنزلية . و إعتبر المرصد أن مثل هاته الزيادات هي مجال لإستفاذة جهات  داخل الجماعة الحضرية لمرتيل منهم المنتخبون و الموظفون ، وهي عبارة عن تعويضات شهرية و امتيازات دورية على نفقتها .

2015-04-17
zaid mohamed
error: