هذه الأسباب الخمس لخسارة الأهلي مع المغرب التطواني حسب المحللين المصريين

wait... مشاهدة
هذه الأسباب الخمس لخسارة الأهلي مع المغرب التطواني حسب المحللين المصريين

بعد تفوق المغرب التطواني على نادي القرن الأهلي المصري بوم أمس بملعب سانية الرمل بهدف لصفر ، وهي الخسارة التي أسالت مداد الصحافة والمحللين المصريين الذي حملوا مسؤولية الخسارة إلى المدرب غاردو والمدافع شريف حازم الذي لمس الكرة بيده أمام منطقة الجزاء . وهكذا يرى وائل جمعة مديرة الكرة بنادي الأهلي أن فريقه واجه “سوء توفيق” بعد أن تلقى هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع سجله المهاجم الدولي محسن ياجور بعدما سيطر الفريق المصري على أغلب فترات اللقاء باستاد سانية الرمل في تطوان. وقال “المدرب الاسباني خوان جاريدو قدم رؤية فنية جيدة ومميزة للقاء وهو ما منح الأهلي السيطرة على مجريات الأمور طيلة 90 دقيقة لولا سوء التوفيق الذي واجه الفريق في الدقائق الأخيرة.” واعتذر شريف حازم مدافع الأهلي للجماهير بعد أن تسببت مخالفة ارتكبها عند حافة منطقة الجزاء في احتساب ركلة حرة ضده نفذها ياجور بتسديدة مباشرة في شباك الحارس شريف إكرامي. وقال حازم المنضم للأهلي قبل بداية الموسم “قدمنا اداء جيدا وصادفنا سوء توفيق وهذا أمر وارد في كرة القدم. وأضاف: “التطواني لم يظهر بمستواه الهجومي المعهود بفضل سيطرة الأهلي على مجريات الأمور ونحن قادرون على التعويض في مباراة العودة.” في حين أكد مصطفى عبده، نجم الأهلى السابق، أن رغبة الإسبانى جاريدو، المدير الفنى للأهلى، فى الفوز على المغرب التطوانى، تحولت إلى طمع ما أدى للخسارة، بهدف دون رد، فى المباراة التى جمعت الفريقين، مساء الأحد، بدورى أبطال أفريقيا. أضاف المجرى مصطفى عبده فى تحليله للمباراة على قناة CRT مع الإعلامى سيد عبد الحفيظ، أن التعادل السلبى فى الشوط الأول تسبب فى طمع جاريدو، ما دفعه لإحداث تغيير خاطئ ببداية الشوط الثانى بنزول وليد سليمان بدلا من محمود حسن “تريزيجيه”، ما منح السيطرة للفريق المغربى على منتصف الملعب والسيطرة الميدانية على اللقاء. اختتم المجرى تحليله بأن شريف إكرامى، حارس الأهلى، منح مساحة فى المرمى لمحسن ياجور مهاجم المغرب التطوانى، ليُسدد الكرة فى مرمى الفريق الأحمر، مؤكدا أن إكرامى كان عليه الوقوف بطريقة أفضل من ذلك خلف الحائط فى الركلة الحرة، تحسبا لاصطدام الكرة بأحد زملائه وهو ما حدث، بحسب ما قال. وحدد المحللين المصريين حسب وسائل الإعلام المصرية خمس أسباب لخسارة الأهلي أمام المغرب التطواني وحددوها فيما يلي :

1- تكتيك جاريدو: وضح رغبة المدرب الإسباني في الخروج بنتيجة إيجابية وتحقيق التعادل وهو ما سعي إليه طوال المباراة، لكن الهدف القاتل، سيجعله يتحسر علي التكتيك العقيم الذي لعب به، حيث اهتم باللعب الدفاعي وتكثيف منطقة وسط الملعب بدون الاهتمام بالنواحي الهجومية. 2 – استغلال المنافس للخطأ: نجح محسن ياجور اللاعب المخضرم وصاحب الخبرات الطويلة في استغلال خطأ شريف حازم الذي ارتكب مخالفة في مكان صعب بالملعب، وفي وقت قاتل، ليتصدي لها مهاجم المغرب التطواني ويسجل الهدف القاتل في شباك الفريق الأحمر. 3 – الحسابات الخاطئة: وضح أن جاريدو، قد نسج في ذهنه حقيقة أن الفريق المغربي قوي للغاية، وهو ما دعاه للنزول بالتشكيل الغريب الذي منع #الأهلي من التقدم كثيراً، وظهر في منطقة جزاء المنافس علي استحياء شديد للغاية، بل والمؤسف أن اللاعبين اعتمدوا علي مهاراتهم الفنية للوصول إلي مرمي الخصم، بدون وجود هجمة منظمة. 4 – تداخل الأدوار: كلما أمسك مؤمن زكريا بالكرة، لم يجد من يمرر له، ونفس الحال لـ” تريزيجيه ” في الشوط الأول، وحتي البطئ عبدالله السعيد الذي كان نقطة ضعف واضحة في الأمام لم يجد من يعاونه، لذلك فأن هجمات #الأهلي كلها تحطمت أمام دفاع المنافس، الذي لم يجد أي صعوبات في التعامل مع الهجوم الأحمر، والقادم في الأصل من منتصف الملعب. 5 – هبوط اللياقة البدنية: هبطت لياقة لاعبي #الأهلي في نهاية المباراة بشكل كبير، بفعل المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون طوال المباراة، وبالتالي استغل التطواني هذه النقطة، وقاموا بشن هجمات عديدة علي الفريق الأحمر، قبل 15 دقيقة من نهاية المباراة، وتحقق لهم ما سعوا إليه بعدما خطف ياجور هدفاً قاتلاً، واستغل خطأ شريف حازم الساذج، بعدما ارتكب مخالفة علي حدود المنطقة بعدما لسمت يديه.

كلمات دليلية
2015-04-20
admin
error: