هذه هي مطالب جميلات نادي الأهلي المصري

wait... مشاهدة
هذه هي مطالب جميلات نادي الأهلي المصري
Advert test

تلعب رابطة مشجعات فريق نادي الأهلي المصري دورا مهما في تشجيع فريقها في مختلف الرياضات الجماعية، خاصة في دعم ومساندة الفرق النسائية التابعة للنادي مثل الفريق النسائي لكرة القدم التابع للأهلي المصري. ولم تعد رابطة مشجعات الأهلي تقتصر فقط على دعم الفرق النسوية، بل أصبحت تعمل على تشجيع فريق الرجال خلال السنوات الأخيرة ، وتتكون رابطة مشجعات الأهلي من بنات جميلات وحسناوات ونساء مثقفات ومن طالبات في الجامعة والمعاهد العليا و من ممارسات داخل الأهلي المصري وأيضا من بعض الفنانات العاشقات للشياطين الحمراء. وبدأت رابطة مشجعات الأهلى عملها استعدادا لتفعيل دورها بشكل رسمى يوم الأحد الموافق 15 مارس 2009 ، فى لقاء الأهلى مع يانج أفريكانز فى ذهاب دور الــ32 لدورى أبطال أفريقيا، وكانت الرابطة قد أعلنت عن نفسها على مواقع الانترنت و«الفيس بوك» ووصل عدد أعضائها الى أزيد من 3000 مشجعة أهلاوية. وكانت الفكرة تتلخص فى متابعة أخبار الأهلى وصور لاعبى الفريق وتحليل المباريات ونشرها على الإنترنت،ومن ثم تطورت الفكرة، بعد إعجاب الكثيرين بها. وتقول دنيا سمير رئيسة رابطة مشجعات الأهلى إنها تسعى بقوة خلال الأيام المقبلة إلى توفير الإمكانات لتنفيذ أول تجمع للذهاب الى الاستاد ومساندة الأهلى من المدرجات. ورغم إنها ليست فكرة جديدة، إلا أنها أنتشرت في الفترة الأخيرة علي مواقع التواصل الإجتماعي مطالبات بدخول البنات إلي الملعب للتشجيع في مباريات كرة القدم بدلا من الشباب في ظل قرار منع دخول الجماهير من الرجال للتشجيع في المباريات، نظرا لقيامهم بأعمال شغب أدت إلي منعهم من الوجود في المدرجات، وقد أثبتت التجارب نجاح البنات في التشجيع ومؤازرة الفرق المصرية في مبارياتهم، وقد ظهر ذلك في أعقاب بطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في مصر عام 2006 حيث صنعت البنات شكلا جميلا للتشجيع وأصبحن وجهة مشرفة، وكسرن القاعدة التي تقول أن التشجيع “للرجال فقط”. وقد أدي نجاح الفتيات في التشجيع وأهميتهن في المدرجات إلي قيام بعضهن بتكوين رابطات نسائية هدفها التشجيع الحضاري في المدرجات. لذلك ازدادت المطالبات بحل أزمة منع دخول الشباب المدرجات بإستبدال الفتيات بهم، لأن متعة كرة القدم هي وجود جماهير في المدرجات، فالمباراة التي تقام بدون جمهور تشبه الزواج في السر. وعن هذه المطالب النسائية للسماح لهن فقط بالدخول للملاعب يقول على عبدالمنعم مدير التسويق السابق بالنادى الاهلى: “أن دخول الفتيات فقط إلى الملعب لتشجيع الفرق الرياضية فكرة غريبة، لكنها تستحق الدراسة من جانب الأندية واتحاد الكره، خاصة وأن عودة الجماهير مرة أخرى الي الملاعب شئ مهم لأنهم يعطون للكرة طعما وبدنهم لا تشعر بحلاوة اللعب كما أن وجودهم يساعد على زيادة حماس اللاعبين أثناء المباريات الذين بدورهم يحاولون إخراج أفضل ما لديهم من أمتاع جمهورهم.. وإذا كان للشياطين الحمراء رابطة المشجعات فهل سينتظمن جميلات الفرق المغربية كالمغرب التطواني والرجاء والوداد وباقي النوادي في رابطة لدعم فرقهن في صيغة المؤنث، وهل سيساهم جميلات الملاعب في الحد والتخفيف من حدة أحداث الشغب التي تعرفها العديد من الملاعب ؟.

كلمات دليلية
2015-04-22
admin