على بعد أسبوع من لقائه بالمغرب التطواني ، توتر العلاقة بين إدارة الأهلي و المدرب غاريدو ، و هذا الأخير يرحب بقرار إقالته

wait... مشاهدة
على بعد أسبوع من لقائه بالمغرب التطواني ، توتر العلاقة بين إدارة الأهلي و المدرب غاريدو ، و هذا الأخير يرحب بقرار إقالته

هالة أنفو.

توترت العلاقة بين المدرب الإسباني لنادي الأهلي المصري خوان كارلوس غاريدو و إدارة القلعة الحمراء مؤخرا ،عندما أكد  أنه لم يحظ بالمساندة المطلوبة طوال الفترة الماضية، خصوصاً فيما يتعلق بتدعيم الجهاز الطبي بأعضاء جدد.

و فند غاريدو الأسباب التي جعلت أداء الأهلي يصل لهذه المرحلة السيئة، مرحبا بإقالته بسبب النتائج المتواضعة، ولا يوجد لديه أي اعتراض، خاصة بعد ما وصلته بعض الأخبار بنية المجلس في إقالته حال خسارة الدوري و الإقصاء من دوري  أبطال إفريقيا .

و أوجز غاريدو أسباب سوء الأداء الفريق في سبعة نقاط جاءت كالتالي:

1- غياب الجماهير: حيث قال ، كنت أعلم قبل تعاقدي مع الأهلي، عدم وجود الجماهير، وأكد لي المسئولين أنه “وضع مؤقت” وخلال شهور سيعود مشجعي الفرق إلي المدرجات، فالجميع لا يتخيل مدي التأثير السلبي علي الفريق لعدم وجود الجماهير، وهم أصحاب التأثير الأقوى.. والدليل نهائي الكونفدرالية أمام سيوي سبورت الإيفواري.

2- الملاعب المصرية: كل مباراة نلعبها في الدوري أو بطولة إفريقيا، يضطر رئيس الأهلي للتحدث مع الحكومة أو المسئولين عن الدولة، لمجرد إيجاد ملعب، والحقيقة أن النادي الأهلي أكبر من أن يخوض لقاء نهاراً، وهناك ملاعب كبيرة في مصر، ومتاحة ومضاءة ليلاً، لكن الشرطة هي من تختار لنا، بالإضافة إلي أن أرضية الملاعب سيئة، ونضطر للعب عليها مضطرين وهي ظروف إجبارية.

3- رحلات الطيران: نسافر كل مباراة برحلة طيران مرهقة للخارج، تحتاج من ثلاثة أيام قبلها راحة وبعدها ثلاثة أيام راحة، حتي يستطيع الفريق استعادة كامل صحته البدنية، في لقاء المغرب التطواني، استقللنا طائرة من القاهرة إلي الدار البيضاء  ثم منها إلي طنجة ثم منها إلي تطوان، وهناك طائرات تسمي “الشارتر” وهي مستخدمة في أوروبا ورغم أنها مكلفة، لكنها ستوفر علينا الإرهاق الشديد من تلك الرحلات الطويلة.

3- الطاقم الطبي: الجميع يتحدث عن سوء الطاقم الطبي، بسبب الإصابات المتزايدة، فهل يعقل أن يكون هناك طبيب واحد للعلاج الطبيعي وأخصائي أغذية واحد فقط، طلبت من الإدارة مراراً وتكراراً زيادة الطاقم الطبي لأن عدد اللاعبين كبير جداً، ولا يستطيع شخص واحد فقط تحمله، فهل يعقل هذا ؟! مضيفا أننا نحتاج إلي أكثر من فرد داخل الطاقم الطبي حتى نستطيع الاعتناء بكافة الجوانب الصحية للاعبين ، ونحتاج إلي معدات طبية حديثة للعمل مع اللاعبين المصابين بل أيضاً لتفادي حدوث إصابات في المستقبل.

5- كثرة عدد اللاعبين في الفريق: الأهلي يمتلك 31 لاعباً.. هذا مستحيل.. أختار فقط 11 لاعباً للعب، وهذا وضع سيئ يولد أجواء غير مستقرة، لأن اللاعبين الذي يلعبون سعداء، لكن البقية سيكونون في قمة الغضب، أتفهم وجهة نظرهم تماماً، نحن نريد لاعبين أقل وهناك لاعبون منهم لا نستخدمهم بالمرة! مثلاً.. أمتلك 8 مهاجمين ! لا يوجد نادي في العالم يمتلك هذا العدد وتحدثت بهذا الشأن مع وائل جمعة وعلاء عبدالصادق أكثر من 100 مرة تقريباً لكن لا شئ يتغير علي الإطلاق.

6- اللاعبون والإعلام: اللاعبون لديهم أصدقاء صحفيين، يتحدثون معهم بشكل ودي، ثم نفاجئ في اليوم التالي بنشر كل القصص والحكايات في وسائل الإعلام، وهذه النقطة مرتبطة بما سبق ذكرته، لأن كثرة اللاعبين الزائدة عن الحد، ستجعل هناك عدد كبير منهم يعيش في حالة إحباط شديدة، ويلجأ للتحدث للإعلام عن الظلم الذي يراه، من جانب المدير الفني. بعض اللاعبين يتصورون أن تصريحاتهم لوسائل الإعلام، ستشكل ضغطاً علي الجهاز الفني، وهذا مجرد “هراء” الشيء الوحيد الذي سيضمن للاعبين المشاركة هو الأداء في المباريات والتدريبات، يجب تغيير عقلية اللاعبين المصريين، وعدم “شخصنة الأمور” لذلك طالبت اللاعبين بعدم الحديث للإعلاميين إلا في حوار رسمي «محترم»، لأن بعضهم ينقل الأخبار بشكل سيئ، وهو ما تم معاقبة الثنائي عماد متعب ومحمد ناجي “جدو ” عليه لتحدثهم مع الصحف.

7-  مهمتي مع الأهلي: تردد كثيراً علي مسامعي نية إدارة الأهلي اتخاذ قرار بإقالتي في حالة عدم الفوز بالدوري، أو الاستمرار في النتائج السيئة، في الحقيقة أنا متفهم لتلك الأمور، ولست معترضاً لأن في عالم كرة القدم، النتائج هي الفيصل الأول والأخير، وعندما عرض الأهلي عليه المسئولية قالوا لي أن الفريق يمر بمرحلة “انتقالية”. وأبلغني المسئولين وقتها أن الأهلي يمر بمرحلة تغيير وبناء فريق جديد، بعد اعتزال البعض من أعمدة الفريق، وخلال هذه المرحلة “البناء والتغيير” فزنا ببطولة السوبر المحلية وكأس الكونفدرالية الإفريقية، وخلال لقاء المغرب التطواني لم يشارك سوى 4 لاعبين فقط كانوا متواجدين مع الأهلي قبل مجيئي. مرحلة بناء فريق جديد في كرة القدم لها عواقبها وهذا يجب أن يفهمه الجميع، وربما شاهد الجميع لقاء ريال مدريد وأتلتيكو وهم منبهرين وتقريباً لا يعلمون أنني قمت بتدريب عدد كبير من هؤلاء اللاعبين. أما اللاعبين الصغار، فقد قمت بتصعيد محمد حمدي ومحمد هاني من الناشئين، ولم يكن أحد يعلم عنهما شيئاً، بعض اللاعبين لا يشعرون بأي شغف في اللعب، أطلب منهم تقديم الأفضل في الملعب، فالأهم عندي ليس المدرب أو اللاعبين أو أي شئ أخر.. الأهم هو النادي الأهلي.

و قسمت هاته التصريحات مجلس إدارة نادي الأهلي بين مطالب بإقالته ، فيما رأى آخرون أن تصريحاته تشخيصا لما يعيشه النادي ، غير أن أغلب أعضاء إدارة الأهلي المصري رأت في تصريحات غاريدو تبخيسا لأداء اللاعبين خاصة عندما قال بأن الأهلي في حاجة إلى جمهوره ، و أعلم أن حالة البلد لا تسمح بتواجدهم و لكن الفريق في أشد الحاجة إلى مؤازرتهم من داخل المدرجات ، مضيفا أنه خلال مباراة الذهاب أمام المغرب التطواني الجمهور الحاضر في المدرجات ساهم في هدف فوز الفريق المغربي ، و التاريخ أكبر شاهد بأن الجمهور هو من يصنع البطولات مع الفريق .

كلمات دليلية
2015-04-25
zaid mohamed
error: