نزاعات أوربية أوربية بشأن استقبال اللاجئين بسبب الحروب والعنف

wait... مشاهدة
نزاعات أوربية أوربية بشأن استقبال اللاجئين بسبب الحروب والعنف
Advert test

هالة إنفو : محسن الشركي ناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي صباح يوم الاثنين 18 ماي برنامج توزيع حصيص طالبي اللجوء على الدول الأوربية ، حيث يحدد المشروع المعروض على طاولة الاتحاد حصة إسبانيا في 1600لاجئ من بين 20000 آخرين مدعوين للتمتع بحق اللجوء على التراب الأوربي . وتبقى هذه الأرقام حسب وسائل الإعلام الأوربية التي تداولت الخبر، بعيدة كل البعد عن واقع 16.7مليون شخص، وجدوا أنفسهم مرغمين على ترك بلدانهم بسبب الحروب وحالات العنف المستمرة طبقا لإحصائيات مفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة . ينضاف إلى هذا العدد استنادا إلى مصادر المفوضية نفسها، حوالي 33.3 مليون آخرين نزحوا عن منازلهم داخل بلدانهم لنفس الأسباب السابقة الذكر، دون أن يتمكنوا من عبور الحدود في اتجاه بلدان محتضنة. وعليه فإن العدد الإجمالي للأشخاص الباحثين عن اللجوء كما تحددهم مفوضية اللاجئين يتعدى 50مليون شخص. وفي ظل هذه الوضعية المتردية ، وإزاء الرقم القياسي للاجئين الذي سجلته سنة 2014 سنة اللجوء بامتياز ، حيث وحدها الحرب في سوريا تسببت في نزوح 3 ملايين لاجئ ، يتنازع قادة أوربا في اجتماعات الاتحاد الأوربي في شأن حصة كل دولة على حدة من اللاجئين ، حيث أنه من المنتظر أن تستقبل دول الاتحاد بكاملها نسبة مثيرة للسخرية0009،0في المئة من إجمالي عدد سكانها. وهي الحصة التي إذا ماتم اقتسامها على الأيام تبدو مستفزة للغاية ، حيث أن كل 24 ساعة يشهد العالم 37.000 حالة لجوء. وعلى النحو يفترض أن أوربا تحتضن أقل من عدد الأشخاص الذي ينزحون كل يوم على امتداد السنة . فمن يتحمل موجات النزوح واللجوء اليومي على مدار 364 يوم آخر؟؟ .

2015-05-18 2015-05-18
nabil