صراع محموم حول رئاسة جامعة ابن زهر بأكَادير بين مرشحيْن اثنيْن و حزبان من الأغلبية الحكومية يدخلان على الخط لتغليب كفة أحدهما

wait... مشاهدة
صراع محموم حول رئاسة جامعة ابن زهر بأكَادير بين مرشحيْن اثنيْن و حزبان من الأغلبية الحكومية يدخلان على الخط لتغليب كفة أحدهما
Advert test

هالة أنفو . عبداللطيف الكامل

لازال الترقب يسود جامعة ابن زهر ، إلى حدود الساعة لمعرفة من سيؤول إليه منصب الرئاسة بعد اشتداد الصراع عليه بين مرشحيْن اثنين ينتميان إلى ذات الجامعة بين عمر حلي الرئيس الحالي (أستاذ سابق بكلية الأداب) و غريمه عبد اللطيف مكرم ( أستاذ بكلية العلوم).

و بلغ التنافس ذروته بين نائبي رئيس الجامعة السابق بناني إلى درجة الإستنجاد بمظلة حزبية لتغليب كفة أحدهما على الآخر ، وتكوين قوة ضغط  بالرباط للظفر برئاسة الجامعة ، حيث استنجد عبد اللطيف مكرم بتعاطف حزب العدالة و التنمية ، فيما قرر عمر حلي الإنتماء إلى حزب التقدم والإشتراكية و هما حزبان من الأغلبية الحكومية .

و هذا يعني أن التعيينات سواء في مناصب رئاسة الجامعات المغربية و كلياتها و مدارسها العليا تخضع للكوطة بين مكونات الأغلبية مما سيفتح الباب على مصراعيه مستقبلا في جعل الأطر العليا الراغبة في الإستحواذ على مثل هذه المناصب لتتهافت بشكل من التزلف و التقرب من الأحزاب الحكومية المدبرة حاليا للشأن العام و إعلان الولاء لها من أجل قضاء مآربها .

و إلا فما معنى أن يستنجد كل طرف من المتنافسين بتعاطف حزب معين و ليس أي حزب كان في البلاد ، بل لابد أن يكون في الأغلبية الحكومية حتى يضمن نصيبه من الكعكة، و هذا ما صرنا نراه اليوم في حلبة الصراع على المناصب العليا التي من المفروض أن تخضع لمبدإ الكفاءة و النجاعة و المقدرة على تدبير الشأن الجامعي بكل شفافية لا على مبدإ المحسوبية و الولاء الحزبي.

و لربما هذا الصراع الناشئ و الذي بلغ صداه إلى الوزارة الوصية و الحكومة معا هو ما جعل الحسم في تعيين الرئيس الجديد للجامعة يتأخر لأسباب غير معلومة ، علما أن ولاية الرئيس الحالي عمرحلي قد انتهت منذ مدة.

كما جعل أطر الجامعة و كلياتها و مدارسها العليا بأكادير وتارودانت وورزازات و كَلميم والعيون تترقب بشغف كبير من سيحسم لفائدته هذا الصراع الذي دخل فيه حزبان من الأغلبية على الخط للحسم في أمر المرشحيْن.

2015-05-19 2015-05-19
zaid mohamed