الخبراء المغاربة و الأجانب المشاركون في الندوة الدولية حول “المجتمع الدولي … سؤال الإرهاب والديمقراطية” يطالبون بتأهيل الحقل الديني و بمراجعة تدبير المؤسسات الدينية وتأطيرها

wait... مشاهدة
الخبراء المغاربة و الأجانب المشاركون في الندوة الدولية حول  “المجتمع الدولي … سؤال الإرهاب والديمقراطية” يطالبون بتأهيل الحقل الديني و بمراجعة تدبير المؤسسات الدينية وتأطيرها
Advert test

هالة أنفو.

أكد المشاركون في الندوة الدولية حول  “المجتمع الدولي  … سؤال الإرهاب والديمقراطية” والذي نظمته مؤسسة “فكر للتنمية والثقافة والعلوم” بمدينة الرباط يومي 14 و15 ماي 2015 ، على  الحاجة الدائمة إلى التشاور المتواصل بين المنظمات والمؤسسات الجامعية والسياسية والاجتماعية والثقافية والأمنية والاقتصادية لبناء نهج مشترك يهدف إلى ضمان الاستقرار والأمن بكل أنواعه لساكنة العالم وعلى أساس التضامن الفعال والرؤية المشتركة للمستقبل.

كما دعا المشاركون في الندوة التي حضرها خبراء من إفريقيا و آسيا و أوربا ، إلى  ضرورة تعميق الحس والثقافة والمشاركة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وكرامته في جميع الدول، و ضرورة مراجعة المناهج والقيم التربوية لدى الناشئة قصد تحصين الشباب من ظاهرة التطرف والإرهاب ، و التنصيص على أهمية تأهيل الحقل الديني على مستوى الخطاب وتدبير المؤسسات الدينية وتأطيرها ، و أكد المشاركون  على ضرورة  المقاربة الشاملة لظاهرة التطرف والإرهاب من خلال مقاربة تشاركية فاعلة تضم جميع المعنيين بأمن الوطن وضرورة التنسيق الإقليمي والدولي ، و التنصيص على الدور المركزي لضحايا الإرهاب والتطرف في محاربة التطرف من خلال الذاكرة ووسائل الاتصال والإعلام ،و كذا  الالتزام ببلورة كل المقترحات الخاصة باللقاءات المقبلة مع التفكير الجدي فيها لكي تواصل  المؤسسة و شركاءها  و زملاءها  و أصدقاءها  مشوار التشاور و تبادل التجارب و الخبرات في مجالات الاهتمام المشترك .

2015-05-22 2015-05-22
zaid mohamed