الأميرة للا حسناء تترأس بميلانو الحفل الرسمي لتخليد اليوم الوطني للمغرب وتدشن رواق المملكة بالمعرض الدولي “إكسبو 2015”

wait... مشاهدة
الأميرة للا حسناء تترأس بميلانو الحفل الرسمي لتخليد اليوم الوطني للمغرب وتدشن رواق المملكة بالمعرض الدولي “إكسبو 2015”
Advert test

هالة انفو. و.م.ع ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، أمس السبت، حفل تخليد اليوم الوطني للمغرب بالمعرض الدولي “إكسبو 2015” وأشرفت على التدشين الرسمي لرواق المملكة بهذه التظاهرة الكونية الهامة، المنعقدة ما بين فاتح ماي الجاري و31 كتوبر المقبل بفضاء حديقة المعارض بميلانو تحت شعار “تغذية الكوكب.. طاقة للحياة”. وتلت صاحبة السمو الملكي، بهذه المناسبة، نص الرسالة الملكية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، إلى المشاركين في المعرض الدولي “إكسبو 2015″، والتي أبرز جلالته من خلالها، أن المغرب، ومن خلال مشاركته في معرض ميلانو العالمي، يؤكد التزامه بالسير قدما للإسهام في مواجهة التحديات الكونية الكبرى، والتعاطي معها برؤية واقعية وإرادة راسخة لرفع تحديات الحاضر، وكسب رهانات المستقبل. وأشار جلالة الملك إلى ان “هذا ما يتوخاه هذا المعرض الدولي من خلال اختياره موضوع “تغذية كوكب الأرض والطاقة للجميع” محورا لفعالياته”، مضيفا أنه ومنذ سنة 2008، “وجهنا حكومتنا لإطلاق مشروع المغرب الأخضر ، باعتباره استراتيجية وطنية ، هدفها تحقيق تنمية فلاحية طموحة ، تقوم على أساس جعل القطاع الفلاحي بالمغرب من أهم محركات تنمية الاقتصاد الوطني”. وقال جلالته “إن المغرب المنفتح على عالمه عن اقتناع والتزام بقيم التضامن والتعاون لا يدخر جهدا في تبادل خبراته، وتقاسم تجاربه في مجال التنمية مع شركائه، على المستوى الإفريقي والإقليمي”. ولدى وصول صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء إلى المعرض الدولي “إكسبو 2015″، كان في استقبال سموها السادة أنطونيو باسكينو المندوب العام لمعرض “إكسبو 2015” وشخصيات رسمية إيطالية، قبل أن يتقدم للسلام على سموها السادة عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، ومحمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية ولحسن حداد وزير السياحة ومصطفى التراب الرئيس المدير العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، والسيدة مريم بنصالح شقرون رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب والسيد حسن أبو أيوب سفير المغرب بإيطاليا. وبعد تحية العلم على نغمات النشيدين الوطنيين المغربي والإيطالي، بحضور أعضاء الوفد الرسمي المغربي الموجود بميلانو بمناسبة اليوم الوطني للمملكة وكذا عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية بالبلدين، دشنت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء رسميا رواق المغرب، حيث تقدم للسلام على سموها كل من السيد أخنوش والسيدة فاطمة الزهراء عمور المسؤولة عن الرواق المغربي وكذا العديد من أعضاء الفريق المسؤول عن تصور وإنجاز القصبة، خاصة المهندسان المعماريان طارق ولعلو ولينا كوي. وقامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بزيارة لمختلف فضاءات الرواق حيث قدمت لسموها شروحات من طرف السيدة فاطمة الزهراء عمور خاصة حول المنتجات المعروضة والهندسة المعمارية للرواق، الذي تم تصوره حول موضوع “رحلة النكهات”. وبعد تقديم مجموعة من الأطباق التي أعدها الطباخ الشهير موحا بمطعم (تيك أواي) ، والتوقيع بالدفتر الذهبي للرواق، ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء حفل شاي بحديقة الرواق حيث أحيت الفنانة سعيدة شرف عرضا فنيا. بعد ذلك، زارت صاحبة السمو الملكي أروقة كل من اليابان وفرنسا وإيطاليا والصين وروسيا والولايات المتحدة والنيبال، البلد الذي تعرض مؤخرا لزلزالين مدمرين خلفا وفاة آلاف الضحايا. وخلال تنقل سموها بمختلف فضاءات المعرض الدولي، تم استقبال صاحبة السمو الملكي للا حسناء بالتصفيق والزغاريد خاصة في صفوف الجالية المغربية التي قدمت بالمئات من مختلف مناطق شبه الجزيرة الإيطالية لتخليد هذا الحدث، حيث قامت بالتعبير عن فرحتها والرقص على إيقاعات موسيقى المجموعات الفولكلورية التي أثثت مختلف الفضاءات الكبرى للمعرض الدولي. من جانب آخر، وفي كلمة ترحيبية، أشاد المندوب العام لمعرض “إكسبو 2015″، برونو أنطونيو باسكينو بالموضوع الذي اختاره المغرب لرواقه المتميز ب”جمال نادر” يجمع بين “الأصالة” و”الحداثة” و”يتماشى بشكل تام مع الموضوع العام للمعرض”. كما أبرز الجهود التي يبذلها المغرب، البلد الذي يشكل استثناء بالضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط، خاصة في مجال الفلاحة والتغذية. كما نوه المسؤول الإيطالي، على الخصوص، بجهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي ما فتئ يساهم في “ضخ دينامية الحوار بين الأديان” لتشجيع السلم والاستقرار في العالم، مذكرا، من جانب آخر، بالعلاقات التي تربط بين المغرب وإيطاليا، خاصة في المجال السياسي والاقتصادي. ويقترح الرواق المغربي، الممتد على مساحة 2900 متر مربع، والذي أقيم على شكل قصبة محاطة بحديقة تمثل تنوع البيئة في المغرب، على الزائر القيام برحلة غنية ومحفزة: انطلاقا من الأقاليم الشمالية المطلة على البحر الأبيض المتوسط إلى سهول الغرب، الغنية بالموارد المائية، مرورا بالمناطق الساحلية ثم جبال أطلس وصولا إلى المناطق الجنوبية. وتجسد هذه الأنظمة الإيكولوجية الخمسة تنوع المجالات بالمغرب. إذ يكتشف الزائر لرواق المغرب غنى الإنتاج والتحكم في استغلال المياه والوسائل المتخذة للحفاظ على البيئة وتحسين مستويات عيش الساكنة القروية، وهي مواضيع تم التطرق إليها بشكل موضوعاتي وترفيهيي يمكن الزائر من التعرف على قدرات المغرب على الاستجابة للرهانات في مجال التغذية، وذلك في احترام للقيم الكونية. على صعيد آخر، وبمناسبة تخليد اليوم الوطني للمغرب بالمعرض الدولي “إكسبو 2015″، أعلن المكتب الوطني المغربي للسياحة عن إطلاق حملة تواصلية عن طريق ملصقات بأهم ساحات مدينة ميلانو (دوم وفيا سبيغا). وتتزامن هذه الحملة مع تنظيم الحفل الموسيقي لأوركسترا فيلارمونيك سكالا ميلانو الذي سينظم في 30 ماي الجاري بساحة “دوم” بميلانو.

كلمات دليلية
2015-05-24 2015-05-24
nabil