عائلة الضحية الذي توفي بعدما قصد الدائرة الأمنية بالقصر الكبير ، تتهم عنصرا أمنيا بتعنيفه و إهانته

wait... مشاهدة
عائلة الضحية الذي توفي بعدما قصد الدائرة الأمنية بالقصر الكبير ، تتهم عنصرا أمنيا بتعنيفه و إهانته
Advert test

هالة أنفو.

نظمت مجموعة من الفعاليات الحقوقية بمدينة القصر الكبير مساء يوم أمس الجمعة 12 يونيو الجاري وقفة إحتجاجية  بباب المستشفى المحلي بالقصر الكبير ، استنكرت خلالها ما تعرض له الضحية يونس مجوط  ” البالغ 31 سنة ” من إهمال و تعنيف و إهانة ، حيث رفع المحتجون شعارات تطالب بالكشف عن الحقيقة الكاملة في هذا الملف ، و متابعة كل المتورطين  في هذه القضية  .

و جاءت الوقفة الإحتجاجية هاته بعدما ، وجه بعض أفراد العائلة أصابع الإتهام إلى أحد الأمنين بالدائرة الأمنية الثانية بالمرينة  بمدينة القصر الكبير ، مؤكدة أن الضحية توجه إلى دائرة الشرطة لأجل التوقيع على إذن شراء دواء من إحدى الصيدليات  ، لكن العنصر الأمني  رفض التوقيع على  إذن الخاص لشراء الدواء، بل و قام  بإهانة الهالك و تعنيفه  ، هذا الأخير و بالنظر إلى وضعه النفسي  أحس بالإهانة و ” الحكرة ” ، ليغادر الدائرة الأمنية و يقصد أحد المحلات التجارية  و قام باقتناء قرصين  من سم القوارض و شربهما ، قبل أن يعود للدائرة الأمنية من جديد ، للتتدهور حالته الصحية و ليتم نقله إلى المستشفى المحلي بالمدينة ، حيث لفظ أنفاسه الأخير بها .

من جانب آخر ، مصادر طبية بمستشفى دار الضو ، أكدت أن بعض أفراد العائلة عرقلت عملية نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي بالعرائش ، بدعوى ضرورة حضور الشرطة قبل إستكمال عملية النقل ، و هو ما أثر على مجريات التدخل الطبي للهالك .

و كانت مدينة القصر الكبير عرفت  يوم أمس الجمعة وفاة مواطن بالمستشفى المحلي دار الضو ، بعدما تم نقله في وضع صحي حرج من طرف السلطات الأمنية بالدائرة الثانية ، مباشرة بعد دخوله مقر الدائرة الأمنية  المذكورة ، و كان بلاغ لولاية أمن تطوان أكد  أن “شخصا يبلغ من العمر 34 سنة تقدم زوال يوم أمس الجمعة إلى مقر الدائرة الثانية للشرطة بمدينة القصر الكبير وهو في حالة صحية متدهورة، طالبا تمكينه من أدوية لإسعاف حالته الصحية”، مضيفا أن “مصالح الأمن بادرت إلى نقل المعني بالأمر على وجه السرعة إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية، حيث تم فحصه من طرف طبيبة بقسم المستعجلات، والتي قررت ضرورة نقله إلى المستشفى الإقليمي بالعرائش نظرا لتعاطيه مادة سامة“. لكن المعني بالأمر، يضيف البلاغ ، توفي مباشرة بعد ذلك داخل المستشفى المحلي بالقصر الكبير، نتيجة تدهور سريع في وضعه الصحي، مما استدعى الاحتفاظ بجثته بمستودع الموات رهن التشريح الطبي، بينما فتحت مصالح الأمن الوطني تحقيقا في الموضوع بأمر من النيابة العامة المختصة، حيث تم الاستماع إلى شاهدين، فضلا عن تحصيل إفادة الطبيبة المعالجة.

 

 

2015-06-13
zaid mohamed