التلفزة الرسمية الإسبانية ومخاض إقالة مديرها اليميني

wait... مشاهدة
التلفزة الرسمية الإسبانية ومخاض إقالة مديرها اليميني

هالة إنفو: متابعة محسن الشركي تسبب برنامج ” فشل النقاش السياسي بالواضح” الذي بفضله عاد الإعلامي إرنسطو سايس دي برواغا أحد رموز الإعلام التقليدي على عهد عراب اليمين خوصي ماريا أثنارإلى دهاليزالتلفزة الإسبانية، في مثول مدير الإذاعة والتلفزة الإسبانية أنطونيو سانتش أمام الكورطيس الإسباني ، الذي تتهمه الفرق البرلمانية بخرق سافر لمبدأ الاستقلالية والحياد في تقديم الخدمة الإعلامية العمومية . وأثناء ظهوره أمام البرلمان، وفي رده عن سؤال تقدم به اليسارالمتعدد ، قال أنطونيو سانتش مدير الإذاعة والتلفزة الإسبانية الذي عينه حزب رئيس الحكومة راخوي اليمين الشعبي في هذا المنصب: ” أنا أصوت على اليمين الشعبي وسأبقى أصوت عليه دائما ” وأضاف متهكما :” أما الذي لم أصوت لصالحه أبدا، ولن أفعل ذلك مدى حياةي فهو اليسار المتعدد” وفي هذا السياق طالبت أحزاب المعارضة باستقالة مدير التلفزة واعتبرت تصريحاته غير مقبولة على الإطلاق ، ورأت في الجهر بتصويته على اليمين وإعلان وفائه له ردا “بليدا”خارجا عن سياق مثوله أمام البرلمان وتحيزا لايضمن “استقلالية الإعلام العمومي بالمرة ” ومن المنتظر أن يعرف الكورطيس الإسباني امتدادا لنقاش لجنة مراقبة الإعلام البرلمانية يوم الأربعاء المقبل سجالا محتدما ، على إثر إصرار زعيم الحزب العمالي بيدرو سانتش تقديم سؤال مباشر لرئيس الحكومة حول وضعية مدير التلفزة ” المصوت المخلص لليمين والمسؤول الأول عن التلفزة الرسمية للدولة”. واستنادا إلى رأي المجالس الإعلامية الإسبانية فإن ” هذه التصريحات تمس بشكل خطير مصداقية وصورة الاستقلالية التي تخضع لها وسائل الإعلام”. وعليه يطالب المهنيون ومجالسهم باستقالة مدير التلفزة، على أن تتم عملية اختيار الرجل المناسب لهذا المنصب بالتوافق بين الفرق البرلمانية عوض اعتماد مبدأ التعيين والتسمية من قبل الحزب الحاكم.

2015-06-14 2015-06-14
nabil