هل حلت داعش بشواطئ أكادير لمنع النساء من السباحة بالبكيني ؟

wait... مشاهدة
هل  حلت داعش بشواطئ أكادير لمنع النساء من السباحة بالبكيني ؟

استيقض سكان مدينة أكادير صبيحة اليوم الأحد، على خبر وجود لافتة سوداء على شاطئ المدينة مكتوب عليها بالإنجليزية مامعناه “احترموا رمضان.. ممنوع السباحة بالبيكيني”. ولم يعرف لحد الآن من هي الجهة التي قامت بكتابة هذه اللافتة ، حيث ان القوانين الجاري بها العمل في المغرب فتعليق اللافتات بالأماكن العمومية يحتاج إلى موافقة السلطات العمومية. وقد أثارت هذه اللافتة نقاشا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها موجهة إلى السياح القادمين إلى المدينة المعروفة بجوها الدافئ والمشمش، واختلفت التعليقات التي صاحبتها بين مؤيد ومعارض للفكرة، فالمؤيدون يعتبرون الأمر ضروريا لأن بعض السياح لا يراعون قدسية شهر رمضان المبارك . في حين معلقون آخرون يعتبرون على أن اقتصاد المدينة يتوقف على زيارة السياح المغاربة والأجانب ، وان مؤهلات المدينة يتمثل في الشمس والبحر، وأنه في حالة تعميم هذه الأفكار ستفقد المدينة أهم مواردها الإقتصاد وستعيش في أزمة خانقة. في حين معلقون آخرون يرون أنها دعوة صريحة أو إشهار لاقتناء ملابس السباحة التركية الإسلامية التي تغطي كافة أنحاء الجسم والتي انتشرت بسرعة البرق في المتاجر والأسواق المغربية . في حين معلق أخر رأي أن في هذا الأمر تبني للأفكار الداعشية المتطرفة القادمة من الشرق في أفق تحريم السباحة على النساء ، وبالتالي ربما قد ينقرض البكيني بالمغرب ونصبح نراه في المتاحف فقط .

2015-06-21 2015-06-21
admin