حادث الطائرة : المغرب التطواني وثقافة الانضباط والاحتراف

wait... مشاهدة
حادث الطائرة : المغرب التطواني وثقافة الانضباط والاحتراف

 

حروف صغيرة: محسن الشركي                                                    

أصدر فريق المغرب التطواني بلاغا إلى الرأي العام نشره على موقعه الرسمي، تناقلته وسائل إعلام مغربية وروجته دون تحليل أو تعليق، بل لجأت إلى نفس أسلوب الاستجداء المعتاد والمدح والتحيز للغلط الذي لايفيد فريقا يمارس في إطار الاحتراف من مثل المغرب التطواني، بقدرما يحتاج نادي الحمامة في هذه المرحلة إلى النقد البناء وقوة الاقتراح للانتباه إلى الأخطاء والرفع من مستواه الاحترافي خاصة بعد ارتفاع سقف طموحه بتحقيقه بطولتين احترافيتين، حيث أهلته النسخة الأخيرة ليكون سفيرا للكرة المغربية في إفريقيا.        عموما وبالعودة إلى نص البلاغ ذاته،  استغرب مسؤولو الفريق  من تصرفات مضيفة طائرة الخطوط الملكية “المغربية بالطبع”،  ومن الشكاية الرسمية التي تقدم بها قائد الرحلة إلى سلطات أمن المطار المصرية، التي قامت باحتجاز وفد ممثل الكرة المغربية في بطولة إفريقيا المغرب  التطواني  قرابة 45د بمطار القاهرة، وذلك قصد مباشرة إجراءات ضبطية في حقه  وفقا للقوانين المعمول بها دوليا في المطارات.

ويشير البلاغ أيضا إلى أن خلفية هذا الاحتجاز تكمن  طبقا للتقرير الذي أعدته مضيفة الطائرة حول مخالفات وتصرفات قام بها أعضاء الوفد التطواني من لاعبين وصحفيين خلال مسار الرحلة.

يقول البلاغ بالحرف: ” إن تصرفات اللاعبين وباقي المرافقين كانت عادية،  وتحركاتهم داخل الطائرة لم تكن مزعجة لأحد،  فالمشاداة تسببت فيها المضيفة المذكورة، مع اللاعبين ومع كاميرا الفريق، وكل من حاول التصوير أو حتى التوجه أحيانا للمرحاض، بحيث مورست رقابة وضغط على الجميع على طول الرحلة“.  ويتنهي نص البلاغ نفسه بفقرة ” معلوم أن لاعبي الفريق في رحلاتهم المماثلة يفضلون الجلوس بالقرب من بعضهم البعض، وحتى من لم يجد مكانا يتجمع مع بعض زملائه ولو وقوفا لبضع دقائق، فيما كاميرا “ماط تيفي” اعتادت أ خذ لقطات وصور داخل الطائرة وبالمطار للاعبين، ولم يسبق لأي أحد أن منعها أو نبهها، بل أن جل اللقطات المأخوذة هي موجهة فقط للاعبين والوفد المشارك، وليس هناك أي اعتداء على حرمات المسافرين، الذين لا يظهرون نهائيا في صور ولقطات الصحفيين وكاميرا الفريق“.

إنه من الواضح وضوح الشمس أن البلاغ يندرج ضمن خطاب تبريري لتصرفات وفد المغرب التطواني المخالفة جملة وتفصيلا  لقوانين الطيران ، بل وتمثل الفقرة الأخيرة من البلاغ  اعترافا صريحا،  بأن اللاعبين قد اعتادوا خلال الرحلات الجوية السابقة على تغيير الأماكن ومغادرتها والتجمع مع بعضهم البعض وقوفا لبضع دقائق، وأن كاميرا الفريق ” ماط تيفي اعتادت أخذ صور ولقطات داخل الطائرات والمطارات، وأنها هذه المرة وهي تأخذ اللقطات لم تعتد على حرمات المسافرين بما يفيد أن الطائرة ليست خاصة ،  وأن اللاعبين ذاتهم  كما ورد في البلاغ يلتقطون الصور.

والحقيقة أن هذه التبريرات كلها واهية لأن القوانين التي تنظم المطارات والسفر بالطائرة كونية وواضحة خاصة بعد تشديدها في السنوات الأخيرة،  فهي تمنع استعمال الهواتف النقالة، وحمل الكاميرات والتصوير بها داخل الطائرة ، وتمنع المسافرين من الوقوف وفك الأحزمة والتجول، بل وتبيح أشكال متنوعة للتفتيش في المطارات لافرق في ذلك بين لاعبي الكرة أو مشاهير هوليود أو دبلوماسيي دول حتى .

إن مايجب التركيز عليه صراحة من قبل رئيس فريق المغرب التطواني والمسؤولين في مكتبه بعد مباراة سموحة المصرية ،  هو التعامل الجدي والحازم مع حالات والتسيب والفوضى العارمة التي يعيشها الفريق بكل مكوناته على مستوى الانضباط والسلوك،  والتي بدأت تنتقل أصداؤها إلى الشارع الرياضي وتفوح روائحها فيه،  حيث الأنباء تتحدث عن حالات تمرد فردية للاعبين ضد المدرب،  وتشهد الحصص التدريبية أيضا  شجارات متكررة ونقاشات حادة، ومزاحا وسخرية بليدة داخل المستودعات، وتنعدم مسؤولية اللاعبين في التركيز الذهني والاستعداد النفسي لخوض المباريات بشكل احترافي خاصة في المواعيد الحاسمة ، كل هذه الترهات تتم أمام أنظار المدير الأول والأخير للفريق المدرب الإسباني سرخيو لوبيرا، علما أن حالات الفوضى هاته تنعكس سلبا على نتائج الفريق في المنافسات. فليست هذه  المرة الأولى التي تسجل التهور والاستخفاف،  ففي خضم استعداد الفريق لخوض مونديال الأندية راجت أنباء عن قضاء لاعبين الليلة كاملة على الشبكة العنكبوتية يبعثون الصور ويتصلون بأصدقائهم..

إن مسألة التنظيم والانضباط وفرض ثقافة ممارسة الكرة بشكل محترف، واعتماد المحاسبة واللجوء إلى الوقوف على تفاصيل الأخطاء وتصحيحها حميميا أو بالزجر المباح والمتعارف عليه في قوانين اللعبة، كلها أمور تدفع كل مكونات الفريق إلى التركيز الجماعي من أجل تحقيق النتائج الإيجابية وتطلعات النادي، وتجنب هذا الأخير كمؤسسة محترفة الدخول في متاهات تبرير الخرق والمخالفة والسلوك المتهور في وسائل النقل والمطاعم والفنادق والملاعب والمطارات.

كلمات دليلية
2015-06-27 2015-06-27
nabil