وأخيرا بن كيران يخرج عن صمته ، لم يتضامن مع فتاتي انزكان وقال أنه سيتعامل بصرامة مع هذه الإعتداءات

wait... مشاهدة
وأخيرا بن كيران يخرج عن صمته ، لم  يتضامن مع فتاتي انزكان  وقال أنه سيتعامل بصرامة مع هذه الإعتداءات
Advert test

وأخيرا خرج رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران عن صمته وتكلم يوم أمس خلال انعقاد المجلس الحكومي حيث توقف عن ما يحدث في البلاد ، عبد الإله بن كيران لم يعلن بشكل صريح عن استنكاره لما يجري من اعتداءات على المواطنات والمواطنين بشكل همجي ووحشي شبيهة بما كان يحدث في القرون الوسطى ولم يعلن عن تضامنه بشكل صريح مع ضحايا هذه الإعتداءات، أليسوا مواطنات ومواطنين مغاربة ، فهل الحكومة هي تمثل كل المغاربة أم تمثل فئة معينة . بن كيران قال ” أن مثل هذه الانزلاقات لن يُسمح بها وسيتم التعامل معها بصرامة، وأن السلطة حريصة على أن لا يكون لها شريك في الدفاع عن أي اختلال حصل أو أي شيء من شأنه أن يمثل مخالفة للقانون أو الأخلاق، وأن من له رأي أو شكاية فعليه أن يلجأ إلى السلطات” ، وأضاف رئيس الحكومة : “أنه لن يُسمح بتاتا بأن يقوم أي شخص أو مواطن بما يزعم أنه تطبيق للقانون، بل إن ذلك من مهمة السلطة القضائية وباقي السلطات المختصة”. لكن العديد من المحللين يرون في كلام بن كيران الكثير من التناقضات خاصة وأن رئيس الحكومة وحزبه وأغلبيته لم يعملوا على حماية حريات الأفراد وحقوقهم في التعديلات المزمع إدخالها على مسودة القانون الجنائي بحيث العديد من الفصول أصبحت تحد من هذه الحريات وغير منسجمة مع ما جاء به الدستور الحالي الذي صادق عليه المغاربة في فاتح يوليوز 2011 . بالإضافة إلى خرجات إعلامية لقياديين في العدالة والتنمية ومسؤولين في الحكومة فيها نوع من التحريض على العنف والكراهية قد تزيد من حدة الفتنة والإعتداءات على المواطنات والمواطنين. بن كيران لم يعمل مثل ما فعل زميله في التجمع الوطني للأحرار الذي خرج ببيان يتضامن من خلاله مع فتاتي انزكان وهو نفس الأمر الذي فعله التقدم والإشتراكية وهما الحزبان الذي يشاركان في التحالف الحكومي.

2015-07-03 2015-07-03
admin