بعد أسرة جامع المزواق بتطوان ، ثلاثة أصدقاء بينهم شقيقان يلتحقون بداعش

wait... مشاهدة
بعد أسرة جامع المزواق بتطوان ، ثلاثة أصدقاء بينهم شقيقان يلتحقون بداعش
Advert test

هالة أنفو.

مع حلول شهر رمضان الأبرك إرتفعت وتيرة الملتحقين بالجماعات الإرهابية بسوريا ، إذ بعد تسجيل إلتحاق سبعة أشخاص من عائلة واحدة ” زوج وزوجة وأربعة أبناء وصهر الزوج ” ينحدرون من حي جامع المزواق بمدينة تطوان يوم فاتح يوليوز الجاري ، علمت ” هالة أنفو ” أن ثلاثة شبان يقطن اثنين منهم  شقيقين ينحدرون من حي جبل درسة ، فيما الثالث ينحدر من حي  طابولة.

و بحسب مصدر عائلي فإن  أسرة الشبان الثلاثة تلقت إتصالا هاتفيا مؤخرا من أحدهم يعلن فيها إلتحاقهم  بتنظيم داعش ، دون ان يحدد كيفية وصولهم إلى سوريا .

و أضاف المصدر  أن الشبان الثلاثة  ، كانوا يشتغلون في ورشة الصباغة ، التي يديرها أحد الأشخاص المنحدر من إقليم أكادير ، هذا الأخير و بعد إنقطاع أخبار مستخدميه الثلاثة منذ يوم الثلاثاء 30 يونيو المنصرم ، كثف من إتصالاته الهاتفية بهم ، إلا أن هواتفهم النقالة كان دائما خارج التغطية ، مما جعله يربط الإتصال بعائلتهم ، قصد الإستفسار عن هذا الغياب الجماعي .

و بحسب مصدر أمني ، فإن المصالح الأمنية المختصة تسابق الزمن  للوصول إلى كيفية إلتحاق الأفراد 10 بمينة تطوان مؤخرا بمواقع الجهاديين بسوريا ، سيما و أن الأجهزة الأمنية سبق لها أن شددت على وكالات الأسفار بالمدينة التي لها رحلات سياحية نحو الديار التركية ، بضرورة إمدادها بلائحة السياح المسجلين بهاته الرحلات ، قصد التحري و التحقيق في توجهاتهم و إنتماءاتهم . حيث يعتقد أن هناك شبكة إرهابية متخصصة في تهجير المقاتلين إلى سوريا تنشط بمدينة تطوان و نواحيها ، و عملت هاته الأخيرة على تطوير أساليب التهجير ، التي كانت سابقا تعمل على إستغلال منفذ الرحلات السياحية نحو تركيا قصد تهجير مرشحيها.

و شدد المصدر أن الشبان الثلاثة الذين إلتحقوا بداعش ، يرجح أنهم توجهوا رفقة العائلة التي تنحدر من حي جامع المزواق ، خصوصا و أن ظروف الإختفاء و طريقة التواري عن الأنظار ، هذا إلى تقارب تاريخ الإختفاء ، يؤكد فرضية الإلتحاق الجماعي ، و إنخراطهم في نفس الشبكة التي قامت بتهجيرهم.

 

2015-07-06 2015-07-06
zaid mohamed