فريق مزامبي الكونغولي خصم من طراز رفيع.

wait... مشاهدة
فريق مزامبي الكونغولي خصم من طراز رفيع.
Advert test

حروف صغيرة: محسن الشركي

تكتسي مباراة المغرب التطواني ضد نظيره مزامبي الكونغولي أهمية قصوى تتأرجح مابين استمرار ممثل المغرب في السباق من أجل معانقة المربع الذهبي لمنافسة أبطال إفريقيا وإمكانية حدوث إجهاض صادم لحلم مكونات النادي عبر الابتعاد عن صدارة ترتيب فريق المجموعة.

قيمة فريق مزامبي الذي تأسس منذ سنة 1939 يستمدها من ثورته الكروية التي تحققت على مدى قرابة 8 سنوات، حيث بلغت ذروة الشرارة تحديدا سنة 2010 حين أحرز الثلاثية،  وأعلن نفسه وصيفا بامتياز في مونديال الأندية على إثر هزيمته أمام كتيبة أنتير ميلانو تحت إشراف سارق الألقاب المدرب جوزي مورينيو.

قوة فريق مزامبي لاتكمن في إمكانياته المالية فقط،  حيث يرأس الفريق أحد المصنفين ضمن أغنياء العالم، بل يستمد قوته أيضا من خبرته وتجربته الطويلة في مجال المنافسات الإفريقية، حيث تمكن من  انتزاع 4 بطولات 1967/1968/2009/2010 وأنهى العديد من مشاويره وصيفا للبطل، كما فاز ببطولة السوبر الإفريقي عامي2010 و2011

 1- نقط قوة فريق مزامبي الكونغولي:

تتمثل الأبعاد القوية لممثل الكونغو في تركيبته البشرية، التي تكون العمود الفقري للمنتخب الوطني الكونغولي، وفي انضباطه التكتيكي تحت قيادة الإطارالفرنسي بطريس كريطون وفي لعبه كرة رفيعة تعتمد على المؤهلات التقنية للاعبين، وتزاوج بين القوة البدنية والتنفيذ السريع للعمليات والانتقالات من مناطق الدفاع والوسط في اتجاه مرمى الخصم.

ويعتمد فريق مزامبي على جهته اليمنى بشكل متكرر وملحوظ حيث يتواجد الظهير الأيمن المتميزرقم 24 والنشيط والجناح رقم 7الصانع لكل فرص التسجيل في مباريات الفريق.

يلعب فريق مزامبي على شاكلة لعب المغرب التطواني بخطة 4/2/3/1  ويتوفر على نصف ميدان أنيق مبدع يتكون من اللاعبين رقم 12 و10و 6يجيدون سحب الخصم إلى اليمين واليسار ويمارسون الضغط العالي على دفاعات الخصم إلى جانب المهاجم الفارع القامة رقم 25 الذي غالبا مايبدأ المباراة ويستبدل هو ولاعب من وسط الميدان، ليتم إقحام مهاجميين بهدف تغيير خطة الفريق وفق النتيجة والاحتياجات التكتيكية إلى 4/4/2.

وعلى ضوء المباراة التي أجراها فريق مزامبي ضد الهلال السوداني القوة البارزة أيضا في مجموعة المغرب التطواني، فإن مزامبيي شديد الاعتماد على الكرات الثابثة الزوايا والأخطاء، يتفنن في تنويع استراتيجيات تنفيذها وفاء لعقلية المدربين الفرنسيين الذين يعتمدون بشكل جلي على مثل هذه الكرات في حسم نتائج اللقاءات أحيانا دون عناء.

2- نقط ضعف فريق مزامبي:

وتعتبر الجهة اليسرى الحلقة الأضعف في بنية مزامبي،  حيث ينتظر أن سيتواجد كل من اللاعبين بوشتة والهردومي في مواجهة الظهير الايسر لمزامبي الذي لايصعد كثيرا بتعليمات صريحة من مدربه، بل إنه يخطئ التغطية باستمرار، بطيء لايجيد سوى التمريرات الطويلة كما أن الجناح الأيسر محدود تقنيا.

وجوهر ضعف الفريق يكمن في محوري دفاعه، إذ تظهر ملامح ضعفهما خاصة عندما يراهن خط الدفاع المتقدم دوما على عمليات التسلل، إذ أن بطء محوري الدفاع والظهير الأيسرفي وضعيات الفاع المتقدم والخطي يسبب للفريق كثيرا من المتاعب. وحيث أن قوة المغرب التطواني تكمن في ممارسة الضغط العالي وفي عملية الانتقال السريع والاختراق من وسط الميدان عبرلعب الثنائيات والمترابطات القصيرة والتحرك من أجل طلب الكرات في ظهر الدفاع وصعود الظهير بوشتة أوزريوح وبناء الجمل التكتيكية الخاطفة والذكية كل هذه الأطوماتيزمات ستمكن فريق المغرب التطواني من الحصول على فرص سانحة للتسجيل.

كلمات دليلية
2015-07-11 2015-07-11
nabil