سماسرة إسبان في تطوان لشراء مكتبة المؤرخ محمد بنعزوز حكيم.. معطيات وحقائق تاريخية قد تكون وراء رغبة الإسبان في الإستحواذ على المكتبة

wait... مشاهدة
سماسرة إسبان في تطوان لشراء مكتبة المؤرخ محمد بنعزوز حكيم.. معطيات وحقائق تاريخية قد تكون وراء رغبة الإسبان في الإستحواذ على المكتبة
Advert test
هالة أنفو ، عن العلم بتصرف . محمد طارق حيون 
أو ردت جريدة العلم ، في عددها الصادر يوم الخميس 30 يوليوز المنصرم  ، أن  الرأي العام المحلي بمدينة الحمامة البيضاء يتداول هذه الأيام، بعض الأنباء المتعلقة بقدوم بعض السماسرة الإسبان، المختصين في بيع وشراء الوثائق والمخطوطات التاريخية النادرة، إلى مدينة تطوان، بغية عقد صفقة مغرية -تقدر بأزيد من مليار سنتيم- مع أقارب مؤرخ تطوان المرحوم محمد بن عزوز حكيم (الذي اختطفته يد المنون قبل حوالي سنة خلت، وفارق الحياة عن سن يناهز 90 سنة، و ووري الثرى بمقبرة سيدي المنظري بتطوان) لشراء مكتبتيه الخاصتين المتواجدتان بشقته قرب مسجد الحسن الثاني بمدينة تطوان وكذلك بإقامته الصيفية بمدينة مرتيل(إقليم المضيق الفنيدق)، واللتان تضمان أزيد من مليون و 250 ألف وثيقة تاريخية نفيسة تغطي مناحي كثيرة من تاريخ تطوان والنواحي وجهة طنجة تطوان الحسيمة، وتؤرخ لتاريخ العلاقات المغربية الإسبانية. و أضافت الجريدة أن جمعية ثقافية إسبانية مرموقة تهتم بمجال التاريخ والتراث، وتضم في صفوفها شخصيات سياسية وثقافية بارزة، قد أجرى بعض أعضائها منذ أشهر خلت اتصالات مع أصدقاء للمرحوم، بغية التوسط لها مع ابنة المرحوم بالتبني،لإتمام الصفقة المغرية. مشددة الجريدة  أنه سبق لبعض المسؤولين أن أكدوا رغبتهم في إحداث مؤسسة بنعزوز حكيم للتصرف في التراث الذي خلفه الراحل. كما أن بعض الفعاليات الجمعوية بمدينة تطوان قررت تأسيس جمعية أصدقاء المرحوم، لكن السلطات المحلية أقبرت هذه المبادرة لأسباب مجهولة.
2015-08-02
zaid mohamed