تغريدة 30 … فن التوازن

wait... مشاهدة
تغريدة 30 …  فن التوازن

يكتبها على مسؤوليته: عبدالحق بن رحمون

في عالم الكتابة، وتحديدا في الصحافة، الورقية والالكترونية؛ الإعلامي يمشي كل يوم وكل دقيقة وثانية وتفكيره منشغل مع آخر خبر، كأنه فوق حبل في الهواء، كل يوم يتعلم من خلاله فن التوازن والقفز بسرعة، كلما شعر بحالات الخطر ….من الخبر الملغوم والغير المتوازن، كما يلزم أن تكون كل الحواس يقظة وعلى نباهة في ظل سرعة التكنولوجيا واستعمالاتها التي صارت بضغط بسيط على زر الكيبورد تقلب المواجع . لكن ينبغي أن لانفرط في السرعة المحدودة، أي في حدود المعقول.

****

في عالم الحياة وتجاربها يكون لزاما علينا أن نوازي بين اليقظة والنوم، فإذا حدث وجاءت غفوة في محطة القطار أو محطة القامرة، ينبغي أن تبقى عين واحدة شبه مفتوحة. كما هو الشأن هذه الأيام في الحملات الانتخابية …. حيث التربص بمن سيفوز بكراسي الجماعات والجهات ، ولله في ذلك شؤون وشجون.

****

من يسبح في البحر أكثر من مرة، يعتقد أن البحر صديق. في حين من يغرق مرة وينجو يصبح البحر عدوا له لا يثق فيه…. إسأل شبان الهجرة السرية الذين أحرقوا أوراق الحياة …

*****

مابين شهري غشت وشتنبر ستضيع الكثير من الأوراق … أوراق الدعاية للانتخابات …. ثم يسألونك عن أزمة الورق وغلاء مادة الورق في السوق …وتلوث البيئة، ويا آسفي كل آسفي على فضوى الأوراق والأورق التي توسخ المدن وتذهب إلى المزبلة لتحترق.

*****

في آخر هذا الكلام أوجه تحية للزملاء في ” الشمال بوست” على نبلهم وإخلاصهم لمهنة الاعلام، التي كلها متاعب وألغام، فقد قدموا هذا الأسبوع درسا للصحافة الالكترونية بالمغرب.

فقد كان هذا الموقع ضحية أستاذ باحث كان يسرق مقالات من مؤسسة مؤمنون بلاحدود وينسبها لنفسه، مما تسبب في الضرر لهذه المؤسسة ، وكان آخرها (ما نشره هذا الباحث على موقع “شمال بوست” بتاريخ 29 يوليو (تموز) الماضي، تحت عنوان “العنف الديني القاتل”، على أساس أنه مقال له عن الندوة التي نظمتها “مؤسسة آيت الجيد للحياة ومناهضة العنف” بمدينة المضيق يوم 26 يوليو (تموز) الماضي، وكان هو مسير جلستها، فوضع أرضية مؤتمر مؤمنون في مقاله كما لو أنه صاحبها، دونما أية إحالة على المصدر.)

وبتقديم موقع “الشمال بوست” اعتذارهم لمؤسسة مؤمنون بلا حدود. وكشفه هذه الحقيقة بكل شجاعة وتأكيده أنه هو الآخر كان ضحية. فهذا الاعتراف نبل أخلاقي رفيع نتمنى أن تكون كل الصحف والمواقع الالكترونية تتصف بهذا الوصف حماية للملكية الفكرية والإنتاج الأدبي مما يعطي للمشتغلين بالحقل الاعلامي مصداقية وشرف الانتساب لمهنة المتاعب أي لصاحبة الجلالة.

كلمات دليلية
2015-08-13 2015-08-13
zaid mohamed