كلمة إلياس العماري بساحة حومة عيساوة بتطوان تتماهى مع مضمون الخطاب الملكي+ فيديو

wait... مشاهدة
كلمة إلياس العماري بساحة حومة عيساوة بتطوان تتماهى مع مضمون الخطاب الملكي+ فيديو
Advert test

قاد إلياس العماري نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة مسيرة فك العزلة وتفقد مظاهر الهشاشة في شوارع جبل درسة، وألقى كلمة مقتضبة تتماهى مع مضمون خطاب الملك بخصوص امتلاك المواطنين القرار في اختيار المرشح الأنسب، الأفضل والأصلح. وفيما يلي النص الكامل لكلمة إلياس العماري أحد أبرز منظري الأصالة والمعاصرة التي نقلناها بأمانة من العامية إلى الفصحى: ” سكان جبل درسة سكان تطاون التاريخية أيتها المواطنات أيها المواطنون مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته في الحقيقة لم أكن مبرمجا للحديث معكم، ولم آت لأتكلم، لأنني قررت أن لا أتكلم في التجمعات، لم أطلب أإن يحضروا لي الناس في الحافلات لأخطب فيهم. أتيت من الرباط مارا من جميع المدن في طريقي، أتوقف عند كل مدينة وأرى أناسها، لم آت لا في الطائرة، ولا في وسيلة أخرى فخمة. وسأمر على مدينة الشاون،إيسكان وترجيست والحسيمة، ومن الحسيمة إلى الناضور وسأتابع تحركي في نفس الاتجاه.. أتيت إليكم لأرى الناس مباشرة، لم آت لأخطب فيكم، أبدا لم آت لأخطب فيكم، ولم آت لأقول لكم ماذا سنفعل؟. فالأمور التي ستنجز سمعتموها، وهؤلاء المرشحون تعرفونهم، ولن أقول لكم اختاروهم، وإذا اخترتموهم فلأنكم تعرفونهم، وإذا لم تختاروهم فلأنهم لايصلحون لكم . سأقول لكم أمرا، اختاروا الذين سيصلحون لكم، ولبلادكم، وإقليمكم، وجهتكم، إنها تحتاجكم أنتم. تحتاج لكل أبنائها، لكل بناتها. 90 في المئة من الحاضرين شباب، 90 في المئة من الحاضرين شباب بل مستقبل، هذه هي الوضعية، وضعية الشباب في بلادكم. وإذا لم نضع اليد في اليد، فإن من يقول أنه قادر على إخراجكم من هذه الحالة يكذب عليكم. أنتم من بيده مصيره، تقدرون فقط بعملكم، بتعاونكم، وبالخير الذي تتبادلونه. لقد جئتكم وقصدت أن التنقل معكم في هذا المسار، لكي أرى بنفسي مايجري هنا. هذا الحي سكنته سنة 1986 عندما كنت صغيرا، إنه الحي الذي أسكنني مجانا، نعم هنا ىأكلت أيضا مجانا . واليوم أكرر لم آت لأخطب فيكم، وانصحكم بما يجب أن تفعلةه، أنتم الأدرى بذلك، وأنتم تعرفون من هو الأصلح لكم. ولكن لكي لا أطيل عليكم، فقط أقول لكم شيئا أساسيا:” تبادلوا الخير، ناصروا بعضكم البعض، كونوا سواعد مناجل مصلحة بلادكم، من أجل مصلحة إقليمكم. أنتم أتيتم لتختاروا، أنتم جئتم لتخدموا مصلحة منطقتكم، جهتكم، وسأقول لكم بلسان قيادة الحزب الذي أرسلني عندكم:” نحن معكم، نحن معكم في السراء والضراء”. نحن لايرهبنا الفوز بالانتخابات أوخسارتها، نحن لانخاف من أي كان. ترهبنا مشاكل الناس فقط، نخاف أن نعدكم ولانفي بوعودنا، لايخيفنا أحد، نخاف الله فقط، يرهبنا الجوع، نخاف من الجهل، نخاف من الفقر، ونخاف من انعدام الأمن. أنتم تختارون وأنتم تعرفون من هو الأصلح، اختاروه. والسلام عليكم .

2015-09-02
nabil