التقدم و الإشتراكية يبسط سيطرته على مجلسي عمالة المضيق الفنيدق و تطوان

wait... مشاهدة
التقدم و الإشتراكية يبسط سيطرته على مجلسي عمالة المضيق الفنيدق و تطوان
Advert test

هالة أنفو.

جرت صبيحة يومه  السبت 26 شتنبر الجاري عملية إنتخاب رئاسة مجلسي عمالة المضيق الفنيدق و تطوان ، حيث أفرزت عملية الإنتخاب هيمنة حزب التقدم  و الإشتراكية على رئاسة المجلسين .

و هكذا تم إنتخاب  ” محمد العربي المطني ”  الرئيس السابق لجماعة بني سعيد ، ومرشح حزب التقدم والاشتراكية رئيسا للمجلس الإقليمي بتطوان إثر حصوله على 17 صوتا من أصل 21 صوت، فيما حصل منافسه ” عبد اللطيف أفيلال ” مرشح حزب الأصالة والمعاصرة على أربعة أصوات.

و على مستوى عمالة المضيق الفنيدق تم إنتخاب ” عبد الخالق بنعبود ” مرشح حزب التقدم و الإشتراكية ، و الذي سبق لرئيس الحكومة أن أصدر في حقه قرار العزل في مطلع السنة الجارية ، عندما كان نائبا أولا لرئيس بلدية مارتيل ، حيث تم انتخابه بإجماع الحاضرين ” 9 أصوات ” فيما تخلفت المعارضة ” 8 أعضاء ” عن حضور دورة انتخاب الرئيس .

و أبانت عملية الإنتخاب عودة التحالف الحكومي على مستوى العمالتين ، خاصة بعمالة تطوان ، حيث رجحت أصوات حزب التجمع الوطني للأحرار كفة العربي ماطنة في مواجهة منافسه عبد اللطيف أفيلال ، كما أظهرت ذات العملية خروج تكتيكي جديد لحزب العدالة و التنمية من تحالف الوفاء ، و عودته إلى التحالف الحكومي .

2015-09-26 2015-09-26
zaid mohamed