فضيحة ومهزلة ….. والي الجهة و مسؤولو مدينة طنجة يهينون الدراجة الوطنية و يغيبون عن دوري الأمير مولاي الحسن الدولي لسباق الدراجات

wait... مشاهدة
فضيحة ومهزلة ….. والي الجهة و مسؤولو مدينة طنجة يهينون الدراجة الوطنية و يغيبون عن دوري الأمير مولاي الحسن الدولي لسباق الدراجات
Advert test

هالة أنو. شهدت الدورة السابعة لدوري الأمير مولاي الحسن الدولي لسباق الدراجات، فضيحة غير مسبوقة في تاريخ الدراجة المغربية ، إذ عرفت مرحلته الثانية، التي انطلقت من مدينة المضيق مرورا بتطوان، أصيلة وصولا إلى طنجة يوم السبت7 ماي الجاري، غياب المسؤول الأول عن ولاية طنجة تطوان الحسيمة عامل عمالة طنجة ، بالإضافة إلى مسؤولي السلطات المحلية والإقليمية والمنتخبة في نقطة وصول الدراجين وعن منصة تتويج.

و على الرغم من مراسلة السيد وزير الداخلية إلى والي الجهة و جميع العمال التي مر منها الطواف ، التي أكد فيها السيد حصاد على ضرورة الحضور شخصيا إلى فعاليات هذا الدوري و تقديم الدعم اللازم للجامعة الملكية للدراجات ، فإن مسؤولي مدينة طنجة أبوا إلا أن لا يعيروا هذا الحدث الرياضي ما يستحقه،بل عاكسوا طموحات و مجهودات الدراجة المغربية ، التي إجتهدت في تنظيم هذه التظاهرة و جعلها مناسبة للإحتفال بالذكرى الثالثة عشر لميلاد ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن ، و جعلت من هذه التظاهرة الرياضية العالمية محطة لانخراط أسرة الدراجة المغربية في الاحتفال بهذا الحدث السعيد والتعبير عن تشبثها الدائم بأهداب العرش العلوي المجيد.

و إمعانا في اللامبالاة ، فإن مسؤولي مدينة طنجة عمدوا إلى نصب منصة تتويج بئيسة في أرض خلاء ، دون توفرها على تيار كهربائي ، مما دفع بمنظمي التظاهرة ، المنظمة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس ، إلى الإحتجاج على غياب مسؤولي المدينة و لامبالاتهم ، الشئ الذي دفع بالكاتب العام للولاية للحضور على عجل إلى منصة التتويج لحفظ ماء وجه الولاية، وعوض تقديم عبارات الإعتذار عن هذا الخطأ الفادح، دخل في مشاحنات مع مسؤولي الجامعة.

و يشار أن النسخة السابعة لدوري الأمير مولاي الحسن الدولي لسباق الدراجات، التي جرت في الفترة ما بين 5 و 8 ماي 2016 بمدن وزان، المضيق وطنجة و سوق الأربعاء، تندرج ضمن قائمة سباقات الأفريكا تور صنف 2.1 والمعتمدة من طرف الاتحاد الدولي للدراجات.

 إذ أن دوري الأمير مولاي الحسن الدولي لسباق الدراجات، هو سلسلة سباقات يومية على الطريق خاصة بفئة الكبار ذكور، أحدث سنة 2010 ويجرى شهر ماي من كل سنة، وذلك انخراطا من الجامعة الملكية المغربية للدراجات ومشاركتها في الاحتفال بميلاد ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن.

تجدر الإشارة إلى أن نسخة هذه السنة عرفت مشاركة منتخبات وفرق أوروبية وافريقية بالإضافة إلى جزر هايتي.

 njh

 

2016-05-11 2016-05-11
zaid mohamed