مجلس الجماعة الترابية للمضيق يصادق بالإجماع على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون في المجالات السوسيواقتصادية والثقافية بالمدينة

wait... مشاهدة
مجلس الجماعة الترابية للمضيق يصادق بالإجماع على مجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون في المجالات السوسيواقتصادية والثقافية بالمدينة

هالة انفو. متابعة. صادق مجلس جماعة المضيق بالإجماع صباح يومه الأربعاء 11 ماي 2016 على اتفاقية إطار للشراكة بين جماعة المضيق وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بتطوان. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد مهام والتزامات الطرفين المتعاقدين من أجل إرساء أسس التعاون والشراكة قصد تنفيذ مشاريع مشتركة لخدمة التنمية بالمنطقة. كما تروم هذه الاتفاقية المساهمة في دعم الاستثمارات من خلال التعاون على جلب الاستثمارات الوطنية والأجنبية والسعي نحو إرساء تعاون وتقارب الفاعلين السوسيواقتصاديين والمؤسساتيين والخواص بجماعة المضيق، إضافة إلى إنجاز مشاريع تنموية مشتركة وتنظيم لقاءات وندوات دراسية في كل المجالات التي تدخل ضمن اختصاصات المؤسستين. كما صادق المجلس بالإجماع كذلك، خلال أشغال الجلسة الثانية للدورة العادية لشهر ماي 2016 على كناش التحملات الخاص بسوق السلام. وتسعى جماعة المضيق من خلال هذه الوثيقة المساهمة في تنظيم الباعة المتجولين وخاصة بائعي السمك بالتقسيط الذين سيتم إدماجهم في هذا السوق وفق مجموعة من الشروط والضوابط القانونية والتنظيمية. إضافة لذلك صادق مجلس جماعة المضيق بالإجماع أيضا على كناش التحملات الخاص بالاحتلال المؤقت للملك العام الجماعي بواسطة اللوحات الإشهارية. وتسعى الجماعة من خلال هذا التعديل إلى تحيين بعض بنود كناش التحملات ومواكبتها مع للمقتضيات القانونية والتنظيمية وتحيين القيمة المالية لواجب الاحتلال المؤقت إضافة إلى تحيين الأماكن المعدة لنصب اللوحات الإشهارية. وعملت المصالح الجماعية المختصة على تضمين بنود كناش التحملات الجديد كل الملاحظات المتضمنة في محاضر اللجان التقنية المختلطة المكلفة بالخبرة. ومن شأن تنظيم عملية استغلال الملك العام لغرض نصب اللوحات الإشهارية أن يساهم في تنظيم شوارع وأزقة المدينة من جهة إضافة إلى ضخ موارد مالية مهمة لفائدة الجماعة من جهة أخرى. وفي الجانب المتعلق بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي تشكل جماعة المضيق طرفا مهما في إنجازها على الصعيد الترابي للمدينة، صادق المجلس بالإجماع أيضا على ثلاث اتفاقيات في هذا الإطار، تهم الأولى المصادقة على اتفاقية شراكة وتعاون بين جماعة المضيق وعمالة المضيق الفنيدق والمديرية الإقليمية للشباب والرياضة بتطوان من أجل إصلاح ملعب القرب بحي بوزغلال بالمضيق. أما الاتفاقية الثانية تهم المصادقة على اتفاقية شراكة وتعاون بين جماعة المضيق وعمالة المضيق الفنيدق والمديرية الإقليمية للشباب والرياضة بتطوان من أجل إنجاز ملعب القرب بحي السلام بالمضيق، فيما الاتفاقية الثالثة تهم الشطر الثاني من الشراكة والتعاون بين جماعة المضيق وعمالة المضيق الفنيدق من أجل بناء وتجهيز مركز تكوين وتقوية قدرات المرأة بحي فم العليق بالمضيق. وتلتزم جماعة المضيق وفق هذه الاتفاقيات الثلاث بتوفير الوعاء العقاري اللازم لاحتضان المشروع، ربط وتزويد المشاريع المنجزة بالماء والإنارة العمومية، أداء واجبات استهلاك الماء والكهرباء والقيام بالصيانة الاعتيادية لهذه المشاريع. في سياق متصل، صادق المجلس بالإجماع أيضا على اتفاقية شراكة وتعاون بين جماعة المضيق وجمعية العمل الثقافي بالمضيق. وتهدف هذه الاتفاقية إلى التعاون والشراكة في تنظيم الملتقى المتوسطي للشعر المنظم كل سنة والذي يساهم في تعزيز التنمية الثقافية للساكنة المحلية، والمساهمة في التعريف والإشعاع والترويج لمدينة المضيق متوسطيا وعالميا. كما وافق المجلس بالإجماع على تخصيص اعتمادات مالية لفائدة الجمعيات بالمدينة وهو ما من شأنه دعم ومساندة النسيج الجمعوي لتنظيم مختلف الأنشطة والبرامج خلال السنة الجارية. وثمن السيد أحمد المرابط السوسي رئيس مجلس جماعة المضيق في اختتام أشغال هذه الدورة الأجواء الإيجابية التي مرت فيها وروح العمل الجماعي التي عبرت عنها كل مكونات المجلس، مشيرا إلى تطلع الجميع نحو المساهمة في خدمة قضايا الساكنة، مضيفا أن المجلس الحالي يضع في صلب أولوياته دعم المبادرات الجادة الهادفة إلى الرقي بالمدينة والتطلع نحو مستقبل أفضل في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية. وأبرز السيد رئيس مجلس جماعة المضيق في بيان له، انخراط الجماعة في دعم مسلسل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي انطلق من تراب جماعة المضيق، مؤكدا استمرار الجماعة في دعم إنجاز هذه المشاريع التي تستهدف كل الساكنة المحلية في مشاريع القرب تلامس مجالات الثقافة والرياضة والمرأة والشباب. كما أكد السيد رئيس الجماعة السير نحو إعمال مقاربة جديدة مع جمعيات المجتمع المدني المحلي ترتكز على عقد اتفاقيات للشراكة تتضمن برامج واضحة وأنشطة تعود بالنفع على الساكنة وتساهم في خلق إشعاع للمدينة على الصعيد المحلي والوطني والدولي. إضافة لذلك ثمن السيد رئيس مجلس جماعة المضيق، في نفس البيان، المجهودات الكبيرة التي أنجزتها السلطات المحلية والإقليمية وبتنسيق مع المصالح الجماعية المختصة، في تنظيم الباعة الجائلين، الذين تم إدماجهم في الأسواق المتواجدة بأحياء مدينة المضيق، مشيرا إلى أن هذا المجهود سيستمر في الفترة المقبلة في محاولة لاستيعاب كافة هؤلاء الباعة، مؤكدا أن الموافقة على كناش التحملات الخاص بسوق السلام يندرج في إطار إدماج فئة بائعي السمك بالتقسيط والتقليل من ظاهرة احتلال الباعة المتجولين للملك العمومي.

2016-05-11 2016-05-11
nabil
error: