المختبر العمومي للتجارب و الدراسات LPEE يؤكد أن مياه مدينة تطوان صالحة للإستهلاك و مطابقة للمعايير الوطنية

wait... مشاهدة
المختبر العمومي للتجارب و الدراسات LPEE يؤكد أن مياه مدينة تطوان صالحة للإستهلاك و مطابقة للمعايير الوطنية

هالة أنفو. حسمت الخبرة المضادة للتحقق من جودة المياه الصالحة للشرب بمدينة تطوان التي أنجزها المختبر العمومي للتجارب و الدراسات LPEEالجدل في صلاحية و جودة و سلامة مياه المدينة ، بعدما أفرج عن نتائج الخبرة التي تقدمت بها شركة أمانديس . و بحسب بلاغ للجماعة الترابية لتطوان فإن نتائج التحليلات العضوية و الفيزيوكيميائية و الباكتيريولوجية، التي قام بها المختبر العمومي للتجارب و الدراسات، مطابقة لمعايير الجودة و السلامة ( NM 03.7001 ) المتعارف عليها وطنيا بالمملكة المغربية والتي تنص عليها المنظمة العالمية للصحة. و أشار البلاغ المنشور على الموقع الإلكتروني للجماعة، أن المصلحة الدائمة لمراقبة شركة أمانديس قامت بتعيين المختبر العمومي للتجارب و الدراسات LPEE ، الذي يعد مختبرا معتمدا وطنيا و محايدا ، وذلك أيضا اعتبارا لمهام رئيس الجماعة كرئيس لجنة التتبع للتدبير المفوض لمرافق التطهير السائل و توزيع الماء الصالح للشرب و الكهرباء بإقليم تطوان ، هذا إضافة الى مهام الإشراف على الشرطة الإدارية الموكولة لرئيس الجماعة الحضرية، إذ أن مختبر LPEE قام بأخذ 10 عينات من مواقع مختلفة لشبكة الماء الصالح للشرب بمدينة تطوان قصد إجراء التحليلات عليها ،و هي موقع عبد الخالق الطريس ( الحرس الملكي )، والصومال النقاطة ( الصنبور ) ، وطابولة ( الصنبور ) ، والقصبة ، وكويلما ( الصنبور ) ، و بوجراح الكريان ( الصنبور ) ، ومدخل خزان مولاي يوسف ، ومدخل خزان جامع المزواق ، ومدخل خزان الطفالين ، ومدخل خزان درسة ، و جاءت نتائجها مطابقة لمعايير الجودة و السلامة ( NM 03.7001 ). و دعا البلاغ ساكنة تطوان إلى الاطمئنان لجودة و سلامة المياه الموزعةو مؤكدا أنها صالحة للاستهلاك و الاستعمال في مختلف متطلبات حياتهم اليومية في الوقت الراهن كما كان الامر عليه في السابق ، مضيفا أن هذه المياه لا يكتنفها أي خطر أو ضرر على صحة المستهلكين و فق ما أثبتته الخبرة العلمية المنجزة من طرف المختبر العمومي للتجارب و الدراسات. وعبر المكتب المسير للجماعة، عن اعتزازه بالكفاءات و المهارات و المختبرات الوطنية ، كما جدد ثقته في مرجعية معايير الجودة و السلامة المعتمدة وطنيا ، التي تعد جزءا من السيادة الوطنية. مشددا في الختام، أن أمن و صحة وسلامة المواطن ليس مجالا للمزايدة أو المراهنة لتحقيق أهداف دنيئة تخدم أجندة جهات معلومة .

2016-05-22
nabil
error: