جميعا من أجل دار الضمانة الكبرى بدون أكياس بلاستيكية

wait... مشاهدة
جميعا من أجل دار الضمانة الكبرى بدون أكياس بلاستيكية
Advert test
هالة أنفو : محمد حمضي
لكي يجعل المغرب من احتضانه للنسخة 22  لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية واقعا ملموسا مجسدا بجماعاته الترابية، سارع بإطلاق جملة من المبادرات توزعت، بين ما هو قانوني وتحسيسي، كما قام بوضع أكثر من آلية تسمح للفاعلين بالانخراط في الإعداد لهذا الحدث الدولي الذي سيحول المغرب في شهر نونبر المقبل إلى قبلة بيئية بامتياز، حيث سينكب فيها المجتمع الدولي بكل أطيافه باحثا عن أنجع الآليات الكفيلة بإنقاذ الانسانية من المخاطر المحدقة بالمناخ .
 في هذا السياق جاء انخراط فعاليات دار الضمانة الكبرى ( إقليم وزان ) التي توزعت أنشطتها بين تنظيم ندوات وحملات تحسيسية، شاركت فيها قطاعات عمومية، وجمعيات المجتمع المدني، واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالشمال، والاستعداد لاستقبال قافلة ” ميد كوب “، وإعلان الحرب على الأكياس البلاستيكية لما لها من آثار خطيرة على البيئة .
 حملة جمع وإتلاف الأكياس البلاستيكية على مستوى إقليم وزان، كما صرح بذلك لهالة أنفو مصدر من عمالة إقليم وزان، انطلقت في الأسبوع الأول  لشهر يونيه .
وأضاف نفس المصدر بأن هذه الحملة ستتواصل بجميع الجماعات الترابية بإقليم وزان، إلى عشية انعقاد محطة ” الكوب 22 ” بمراكش. 
2016-06-23 2016-06-23
zaid mohamed