مصدر رسمي يحسم في  نزيف انتقال لاعبي المغرب التطواني إلى أندية وطنية.

wait... مشاهدة
مصدر رسمي يحسم في  نزيف انتقال لاعبي المغرب التطواني إلى أندية وطنية.

هالة إنفو: متابعات محسن الشركي

 على إثر الأخبار الصحيحة،  والإشاعات المتواترة في وسائل الإعلام على حد سواء. وعلى خلفية البلاغ الرسمي للمكتب المسر للمغرب التطواني وما أثاره من تعليقات وردود صحفية خلال  الأيام الأخيرة، حين وضح  موضوع الانتقالات الرسمية لكل من أنس المرابط وعبد العظيم خضروف إلى نادي الوداد البيضاوي عبر قناة النادي،  و تناول إسقاط المدرب سرخيو لوبيرا طاطو رودريغيز ويوسف بوشتة من لائحته للموسم المقبل ، و أفاد بانتهاء عقود خمسة لاعبين آخرين:  يتعلق الأمر بكل من المدافع يونس بلخضر، ولاعبي الوسط أنور حدوير وخوسي مانويل رويدا والمهاجمين عبد المولى الهردومي ويونس الحواصي.

وعليه،  أكد مصدر رسمي مسؤول  باسم المكتب المسير لفريق المغرب التطواني لهالة إنفو:   “أن الأخبار المتداولة في وسائل الإعلام بشتى صنوفها حول إمكانية انتقال لاعبين آخرين من النادي التطواني  إلى أندية أخرى وطنية مجرد إشاعات مغرضة لا أساس لها من الصحة”.

ونفى ذات المصدر باستغراب، انتقالات تداولتها قصاصات مواقع إلكترونية بخصوص تفريط الفريق في زيد الكروش لصالح نهضة بركان، ونصير الميموني لفائدة الفتح، والحارس اليوسفي للكوكب المراكشي، وأخرين يشكلون نتاجا بارزا لمسار التكوين التدريجي في صفوف فئات الفريق، تفيد معلومات عدم رغبتهم في تجديد أو تمديد عقودهم مع المغرب التطواني.

وصرح المصدر المسؤول معبرا عن استيائه من تناسل الشائعات حول ما سمي بنزيف تسريح اللاعبين وإفراغ الفريق  الممنهج من أجود لاعبيه قائلا :” إنه لن تتم مغادرة أي لاعب من الأسماء المذكورة أو المروج لها  إلى أندية وطنية” مضيفا ” أن الفريق لن يناقش سوى العروض الخارجية  لفرق دول أخرى، حتى لايقف نادي المغرب التطواني كعادته حجرة عثرة في طريق بناء اللاعبين مستقبلهم”.

وفي نفس المنحى، أعلن مصدرنا الرسمي ” أن ملامح فريق الموسم المقبل واضحة في تصور المسؤولين  والمدرب الحالي الإسباني سرخيو لوبيرا، حيث سيتم التعاقد مع 3 إلى 5 لاعبين جيدين لتعزيز ودعم التشكيلة الأساسية ، المبنية  نواتها الصلبة والدائمة أساسا على أبناء الفريق ذوي التجرية الدولية والوطنية، وعلى ثلة من شبان فريق الأمل، التي  ينتظر منها أن تثبت جدارتها في اللعب ضمن الفريق الأول”.

 

تابع مقالات مماثلة في صفحتنا على الفيسبوك Solo.Sport

2016-07-02
nabil
error: