شركة إينوى تحيي ليلة عيد العرش بحي بوسافو.

wait... مشاهدة
شركة إينوى تحيي ليلة عيد العرش بحي بوسافو.

هالة إنفو: متابعات

حوالي الساعة الرابعة صباحا من يومه السبت 30 يوليوز،  ضبط سكان بوسافو تقنيي شركة إينوي،   وهم يحاولون إتمام تركيب الدافعة التي أثارت احتجاجات ووقفات الساكنة مدعومة بجمعيات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والجمعيات الحقوقية على امتداد أربع سنوات خلت.  وتفطن السكان في تلك الساعة المتأخرة من الليل والمدينة تعيش على إيقاع الاحتفال بعيد العرش المجيد لمحاولة تقنيي شركة إينوي زرع الدافعة على سطح أحد المنازل بزنقة الفستق بحيهم بوسافو. وإزاء الموقف المتخاذل للسلطات في حماية المواطنيين وسماحها لتقنيي الشركة بتكرار محاولات إقامة الدافعة في ضرب  سافر لحقوق المواطنين في الصحة والسلامة البدنية المكفولة طبقا للشرعات الدولية ودستور البلاد والمعاهدات التي وقعها  والتزم بها المغرب. يضطر سكان حي بوسافو المتخلى عنهم من قبل السلطات المحلية والمنتخبة للمواجهة المفتوحة مع الشركة ممثلة في تقنييها والتي غالبا تنتهي بالجميع في المقاطعات الأمنية للبث في ذات النزاع.

نزاع الليلة، عرف التدخل الشخصي لوالي الأمن الذي أحضر فرقة من الشرطة عمدت إلى التدخل لوقف اشتغال تقنيي الشركة  في الليل خلسة  واقتيادهم إلى ولاية الأمن،  كما طلبت من ممثلين عن السكان للالتحاق الفوري بذات الولاية لتحرير محاضر استماع في شأن هذا الجرم المستمر إلى ما لانهاية.

تجدر الإشارة، ، إلى أن الدافعة بفعل صمود ساكنة  هذا الحي  ظلت متوقفة عن العمل طيلة  أربع سنوات من النضال،  حيث لم يسمح قط بإنزالها على سطح أحد المنازل بزنقة الفستق، و علم السكان وفقا لتصريحات  التقنيين أنفسهم أن أجهزة الدافعة تقادمت،  ولم تعد صالحة لهذا الجيل من الاتصالات. وفي السياق ذاته، أكد السكان أنهم عازمون على إحياء القضية التي سبق عرضها على المحاكم، يتابعون من خلالها  الشركة و صاحب المنزل الذي خرج عليهم في حضور رجال الأمن هذه الليلة  و انهال عليهم بالشتائم، و يقول السكان أن صاحب المنزل يستقوي عليهم بابنه الذي يعمل قائدا بعمالة القنيطرة . من المسؤول عن حماية صحة المواطنين في هذا البلد؟

2016-07-30 2016-07-30
nabil
error: