حزب العدالة و التنمية بشفشاون في قفص الإتهام من خلال شبهة إستفادة كوادره من بقع أرضية لا يتجاوز ثمنها 7 ملايين سنتيم

wait... مشاهدة
حزب العدالة و التنمية بشفشاون في قفص الإتهام من خلال شبهة إستفادة كوادره من بقع أرضية لا يتجاوز ثمنها 7 ملايين سنتيم

هالة أنفو.

كشفت مصادر إعلامية، أن مصالح مديرية وزارة التجهيز والنقل بمدينة شفشاون، أقدمت على توزيع بقع ارضية تابعة لمشروع الأمانة بشفشاون، سرا على كوادر حزب العدالة والتنمية بمدينة شفشاون.

و بحسب المصدر، فإن هذه البقع الأرضية، كانت مخصصة لموظفي مديرية التجهيز و النقل التابعين لجمعية الأعمال الإجتماعية للمديرية، من الموظفين الصغار بمدينة شفشاون.

وأشار المصدر، أن المستفيدين من هذا الريع، قاموا بشراء هذه البقع ما بين 452 و512 درهما للمتر الواحد، فيما تراوحت المساحة ما بين 95 و143 مترا لكل بقعة، أي ان القطعة الأرضية المستولى عليها، لا يتجاوز ثمنها 7 ملايين سنتيم كحد اقصى.

وأكد المصدر، أن المستفيدين من هذه البقع هم برلماني ومسؤول كبير في الحزب،  والمسؤول الحزبي الأول للحزب بالمدينة، وهو ايضا عضو بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة و مناضلين آخرين كالمناضل بالحزب الموظف بوزارة التربية الوطنية، كما تم تطعيم اللائحة السرية للمستفيدين بإسم من حزب الاستقلال.

وقالت ذات المصادر، أن عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل والقيادي بحزب بنكيران، هو من بارك الصفقة، حيث عمل على تسليم القطع شخصا للمستفيدين أثناء زيارة رسمية للمدينة بداية سنة2015.

و مباشرة بعد إثارة لائحة الريع بمدينة شفشاون، ذهب مصطفى بابا مستشار وزير التجهيز و النقل، و المستفيد بدوره من المغادرة الطوعية من شركة ريضال، إلى عدم نفي للفضيحة، عبر تدوينة له بصفحته بالفايسبوك، مؤكدا أن المشروع يظم 47 بقعة أرضية، و الذي يندرج ضمن المشاريع السكنية التي تنجزها مؤسسة الأعمال الإجتماعية لوزارة التجهيز و النقل، و أن الوزارة وجدت مشروع الأمانة بشفشاون متعثرا، حيث تم حله خلال ولاية الرباح.

14045003_10201879860634830_276128495_o
2016-08-14
zaid mohamed
error: