حصيلة محمد الملاحي في الولاية التشريعية السابقة….. البرلماني الذي حطم الرقم القياسي في عدد الأسئلة المطروحة بالبرلمان ( الحلقة 1)

wait... مشاهدة
حصيلة محمد الملاحي في الولاية التشريعية السابقة….. البرلماني الذي حطم الرقم القياسي في عدد الأسئلة المطروحة بالبرلمان ( الحلقة 1)

هالة أنفو. في هذه الزاوية من “هالة أنفو” التي سنخصصها لتقديم حصيلة النائب البرلماني السابق السيد محمد الملاحي، سنحاول الوقوف على أهم المحطات والإجراءات التي قام بها لفائدة الدائرة الإنتخابية. وهي زاوية نريد إشراك قراء الموقع على عمل البرلماني الإتحادي والذي يجدد العهد مع ساكنة إقليم تطوان، ويتقدم مرة ثانية لتمثيلهم بقبة البرلمان.

استطاع البرلماني محمد الملاحي خلال الولاية التشريعية 2011 ـ 2016 والمرشح الحالي للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بدائرة إقليم تطوان أن يحطم الرقيم القياسي في عدد الأسئلة المطروحة بقبة البرلمان، حيث بلغت الأسئلة الشفوية أزيد من 110 سؤالا ، وذلك بمعدل أزيد من سؤالين خلال كل شهر ، بالإضافة إلى العديد من الأسئلة الكتابية .

وعمل برلماني إقليم تطوان محمد الملاحي خلال الولاية التشريعية 2011 ـ 2016 على نقل معاناة العديد من المواطنين سواء في المناطق الحضرية وفي العالم القروي ، وذلك عبر الدفاع عن مطالبهم وفي حقهم في التنمية وفي المشاريع المدرة للدخل وفي الإستفادة من فرص الشغل ، وفي حقهم أيضا في تجهيز الطرق القروية والمراكز الصحية والخدمات الطبية.

ونقل البرلماني الإتحادي محمد الملاحي معاناة العديد من المواطنين المتضررين من ارتفاع فواتير الماء والكهرباء من خلال مسائلة الحكومة حول ارتفاع أسعار الطاقة و نظام الأشطر الذي تعتمده المؤسسة المفوض لها بتدبير قطاعات الماء والكهرباء والتطهير السائل.

واستطاع البرلماني محمد الملاحي أن ينقل صوت سكان العالم القروي بإقليم تطوان إلى داخل قبة البرلمان ، من خلال معاناتهم مع أضرار المقالع العشوائية ، ومع تجاوزات التحفيظ العقاري وما يخلفه من أثار على ممتلكاتهم .

ومن خلال الأسئلة العديدة للبرلماني محمد الملاحي في جلسات الأسئلة الشفوية ، يلاحظ أنه جعل من صلب اهتماماته وأسئلته معاناة وتطلعات ومشاكل شباب إقليم تطوان ، منها مثلا مشكل الإكتضاظ الذي تعاني منه جامعة عبد المالك السعدي وخصوصا الكلية المتعددة التخصصات بمرتيل والخصاص الذي تعاني منه في الأطر الإدارية والأساتذة ، بالإضافة إلى حرصه على طرح أسئلة أخرى أنية سواء الموجهة لرئاسة الحكومة أو الوزارات المعنية حول ضرورة خلق فرص الشغل للشباب بإقليم تطوان .

بالإضافة إلى طرحه لأسئلة تتعلق بضعف التجهيزات الرياضية بالإقليم منها ملاعب القرب والمركبات الرياضية والقاعات المتعددة التخصصات وحلبات ألعاب القوى والمسابح ، وضرورة دعم الجمعيات والنوادي الرياضية ، بما فيها فريق المغرب التطواني ورفع التهميش والتحيز الإعلامي في الإعلام العمومي الذي عانى منه الفريق التطواني خلال مشاركته في عصبة الأبطال الإفريقية وعدم نقل مبارياته في التلفزة المغربية .

ولم يقف عمل البرلماني محمد الملاحي إلى هذا الحد ، بل طرح العديد من الأسئلة التي تهم وضعية النساء من خلال أسئلة شفوية وكتابية ، مثل تحسين الأوضاع الإجتماعية و الإقتصادية والثقافية للنساء .

واستطاع البرلماني محمد الملاحي أن يثير مشاكل الجالية المغربية المقيمة بالخارج ،وذلك من خلال ارتفاع تسعيرة النقل البحري أو ضعف التأطير الديني لمغاربة العالم ، أو الخصاص في الأطر التعليمية المخصصة لتدريس أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وبالإضافة إلى ذلك ظل الشأن الثقافي حاضرا ضمن أسئلة البرلماني محمد الملاحي حيث سائل الحكومة حول مدى الإهتمام بالشأن الثقافي ، وذلك من خلال دعم القراءة و ترويج الكتاب وتشييد المكتبات ودعم طباعة الكتب .

ومواكبة لحصيلة البرلماني محمد الملاحي تخصص ” تطوان بوست” سلسلة من الحلقات عن عمل ممثل إقليم تطوان في قبة البرلمان

2016-09-27 2016-09-27
admin
error: