عبد الحميد الفاتحي …. لأول مرة في تاريخ الحكومات المغربية لم يتم تقديم الحصيلة الحكومية، و أن الحصيلة الوحيدة التي تم تقديمها هي حصيلة الغرام

wait... مشاهدة
عبد الحميد الفاتحي …. لأول مرة في تاريخ الحكومات المغربية لم يتم تقديم الحصيلة الحكومية، و أن الحصيلة الوحيدة التي تم  تقديمها هي حصيلة الغرام

هالة أنفو. قال عبد الحميد الفاتحي الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل وعضو المكتب السياسي للإتحاد الإشتراكي، أن انتخابات 7اكتوبر ستحدد مصير البلد سياسيا واقتصاديا وحضاريا وثقافيا، و أن هذا المران الديمقراطي يشكل رهانا وتحديا كبيرا لحزبنا و للفدرالية الديمقراطية للشغل.

و أضاف عضو المكتب السياسي، في كلمته بمناسبة التجمع التعبوي للفدراليين والفدراليات بإقليم تطوان، الذي احتضنه مقر الحرب بتطوان على هامش الحملة الإنتخابية بدائرة تطوان، ، مساء يوم أمس الثلاثاء 27 شتنبر الجاري، أن الوضع الإقتصادي والإجتماعي والثقافي بالمغرب خلال ولاية الحكومة الحالية لم يتحسن خلال خلال خمس السنوات الماضية ، مبرزا أن الوضع الصحي والخدمات الصحية والإستشفائية للمغاربة تدهور بشكل خطير وأن نظام راميد قد فشل بشكل ذريع ، وأن مستوى التعليم قد تدهور كذلك وبلغت نسبة الإكتظاظ بلغت 70 تلميذ في القسم ، وأن نسبة البطالة قد ارتفعت إلى 10 في المائة وذلك بسبب ضعف نسبة النمو، وأن نسبة المديونية قد ارتفعت خلال السنوات الخمس الماضية ، وأصبح المغاربة رهائن لدى صندوق النقد الدولي.

وأبرز الأخ الفاتيحي أننا خلال هذه الإنتخابات سجلنا ولأول مرة في تاريخ الحكومات المغربية عدم تقديم الحصيلة الحكومية، و أن الحصيلة الوحيدة التي إستطاعت تقديمها هي حصيلتها في مجال الغرام و الفضائح الإخلاقية، دونما ذلك لم يتم الحديث عن أية منجزات.

وأشار عضو المكتب السياسي، أن إنتخابات 7أكتوبر فرصة أمام المغرب و المغاربة لوقف الردة الديمقراطية التي إبتلي بها المغرب، خاصة و أن دستور 2011 شكل نقلة نوعية في الدساتير المغربية، و جاء بعدة مقتضيلت و تدابير متقدمة، لم يتم تفعيلها من طرف الحزب الحاكم، و أننا كفاعلين سياسيين لم نشهد تنزيلا لهاته المقتضيات ، و التي تم تنزيله بشكل سريع هو قانون التعيين في المناصب العليا، من أجل إختراق دواليب الدولة، أما القوانين الأخرى التي جاءت بعد ذلك فقد تم تنزيلها بشكل معيب و منافية لطموحات الحركات النسائية و الديمقراطية.

وعلى الصعيد النقابي، شدد الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل، أنه ومنذ حكومة المجاهد عبد الرحمان اليوسفي تم ترسيم الحوار الإجتماعي، ليتم الإجهاز عليه في ظل الحكومة الحالية، وأنه لم تقدم أيه مكتسبات وتحسن في الأوضاع بالنسبة للشغيلة المغربية، بل تم تقديم المغرب و المغاربة رهائن لدى المؤسسات الدولية لقاء قروض وديون، حيث أنه، يقول الأخ الفاتيحي، لم نشهد ومنذ إنطلاق مسلسل التقويم الهيكلي سنة 1983 إلى غاية نهاية حكومة عباس الفاسي إرتفاعا في نسبة المدوينية كالإرتفاع الذي عرفته المديونية خلال الحكومة الحالية.

محمد الملاحي وكيل لائحة الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بدائرة إقليم تطوان للإنتخابات التشريعية ليوم 7 اكتوبر القادم ، فقد أكد في مستهل كلمته، أن الحكومة الحالية أجهزت على المكتسبات الإجتماعية والحقوقية والديمقراطية للعاملات والعمال وللموظفين وعموم الشغيلة المغربية ، بسبب فشلها في تدبير العديد من القطاعات مثل التعليم والصحة والسكن والشغل ، وأشار محمد الملاحي خلال التجمع التعبوي الحاشد بمقر الحزب بتطوان حضره عدد من المسؤولين النقابيين والمتعاطفين مع الإتحاد الإشتراكي، أن الحكومة عملت من خلال عدد من الإجراءات والتدابير على المس بالقدرة الشرائية للمواطنين، عبر تجميد الأجور والترقيات وتقليص مناصب الشغل، وتحرير الأسعار.

وأضاف الأخ الملاحي، أن مدينة تطوان مناضلة معطاءة أنجبت العديد من الزعماء و السياسيين الكبار والمثقفين والفنانين والمبدعين ، وأنها مدينة العلم والحضارة و النضال، وشكلت عبر التاريخ أحد القلاع الإتحادية .

ومن جهته أوضح عبد اللطيف بوحلتيت الكاتب الإقليمي للحزب أن المئات من المناصرين والمتعاطفين مع الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بإقليم تطوان منخرطون في الحملة الإنتخابية من خلال تغطية كل الجماعات والأحياء بالدائرة الإنتخابية، وأن المقعد الإتحادي بتطوان لن يتم التفريط فيه وسنتقاتل من أجل ضمان الإستمرارية وشرف تمثيل ساكنة الإقليم.

وأشار عبد اللطيف بوحلتيت إلى أن الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية موجود دائما في قلوب كل نساء وشباب ورجال وشيوخ إقليم تطوان منذ الستينات من القرن الماضي، وذلك بسبب التضحيات التي قدمها الإتحاد الإشتراكي لأبناء الشعب المغربي بكل فئاته ومكوناته، مؤكدا أن الحزب يخوض حملة انتخابية بكل عنفوان وبكل قوة و مناهضا للفكر الظلامي والرجعي .

مؤكدا في الختام اننا في الإتحاد الإشتراكي على صعيد الإقليمي عملنا على تقديم حصيلتنا النيابية، التي إتسمت بالقرب من هموم المواطن التطواني، و بمواكبة نبض الشارع و التواصل الدائم، و اننا نتقدم اليوم برأس مرفوعة أمام ناخبينا.

2016-09-28 2016-09-28
admin
error: