مجلس جماعة المضيق يصادق بالإجماع على مجموعة من النقط المرتبطة بالشراكات والتنمية السوسيو اقتصادية بالمدينة خلال دورة أكتوبر العادية

wait... مشاهدة
مجلس جماعة المضيق يصادق بالإجماع على مجموعة من النقط المرتبطة بالشراكات والتنمية السوسيو اقتصادية بالمدينة خلال دورة أكتوبر العادية

هالة انفو. صادق مجلس جماعة المضيق يوم الثلاثاء الماضي، خلال أشغال الجلسة الأولى للدورة العادية لشهر أكتوبر 2016 بالإجماع على المقرر التنظيمي الخاص بتنظيم الأنشطة التجارية والحرفية والصناعية داخل النفوذ الترابي لمدينة المضيق، بهدف تحديد الشروط الأساسية الواجب توفرها في المحلات التجارية والمهنية والحرفية والخدماتية المفتوحة في وجه العموم، وكذا تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها في عملية الترخيص من أجل ضمان الوقاية الصحية والنظافة العمومية وحماية البيئة والحفاظ على رونق وجمالية المدينة بمختلف الأزقة والشوارع والساحات العمومية وذلك طبقا للقوانين والأنظمة المعمول بها في إطار الاختصاصات المخولة لرئيس جماعة المضيق بمقتضى القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات. وصادق المجلس بالإجماع أيضا، على ثلاث نقط متصلة بموضوع تخصيص قطع أرضية في ملكية الجماعة من أجل بناء محولات كهربائية بكل من أحياء واد المخازن، عيساوة والقلعة2. ويأتي إدراج المصادقة على هذه النقط بهدف تقوية شبكة توزيع الكهرباء وتفادي الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي خاصة أما تزايد الطلب على هذه المادة الحيوية، وستعمل الجماعة على استرجاع كافة التجهيزات المزمع إنجازها وإدراجها ضمن الملك الخاص الجماعي. ووافق المجلس بالإجماع كذلك على مشروع تحيين قرار إحداث المكتب الفرعي الثالث للحالة المدنية بحي سانية الطريس، بهدف تقريب الخدمات الإدارية للقرب لساكنة الملحقة الإدارية الثالثة التي تضم أحياء بوزغلال، سانية الطريس، المركبات السياحية الممتدة على ساحل المدينة، ودواوير جعابق، السحان، شفادة، مرح الغريفة وكدية السلة. من جهة أخرى. ووافق مجلس الجماعة بالإجماع على المقرر القاضي بتسمية قاعة الندوات الكبرى بدار الثقافة بالمضيق تحت اسم المناضل والحقوقي وأحد أبناء مدينة المضيق الراحل “حسن الدردابي”. بالإجماع أيضا، و اتفاقية شراكة وتعاون بين جماعة المضيق وفيدرالية “أنمار” للجماعات المحلية لشمال المغرب والأندلس بغية إنجاز مشاريع تنموية تستهدف عدة مجالات وتستفيد منها الهيئات المنتخبة وأعضاء الفيدرالية، وتوحيد جهودهم وتفعيل التواصل فيما بينهم واستثماره في تعزيز قدرات المنتخبين وتطوير الشراكات مع مختلف الفاعلين على الصعيدين الوطني والدولي،ةكما تهدف الاتفاقية، التي تمتد لسنة واحدة قابلة للتجديد وفق نفس الشروط والإجراءات، إلى تبادل الخبرات والتجارب في مختلف مجالات التنمية المحلية وبلورة برامج نموذجية للمساهمة في مواكبة الدينامية التي تعرفها جهة شمال المغرب عبر مشاريع لها تأثير إيجابي على المحيط البيئي والسوسيو اقتصادي والحكامة التدبيرية على مستوى الهيئات المنتخبة. وتعتبر “أنمار” شبكة للتوأمة بين المدن المغربية بجهتي طنجة تطوان الحسيمة والجهة الشرقية ونظيرتها الأندلسية وتسعى إلى ربط جسور التعاون بين مدن الضفتين الشمالية والجنوبية للبحر الأبيض المتوسط. كما شهدت أشغال الجلسة الأولى من دورة أكتوبر 2016 المنعقدة بالقاعة الكبرى لمقر الجماعة، تقديم عرض حول الدخول المدرسي لموسم 2016/2017 من طرف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالمضيق الفنيدق، وناقش السادة أعضاء المجلس مختلف القضايا المتعلقة بالدخول المدرسي لهذه السنة وطرح العديد من الإكراهات التي تعاني منها بعض المؤسسات التعليمية داخل النفوذ الترابي للمدينة. وأشار السيد أحمد المرابط السوسي رئيس مجلس جماعة المضيق عند نهاية أشغال هذه الجلسة، في بلاغ له، إلى الطابع الإيجابي التي مرت بها أشغال الدورة والمقاربة التشاركية التي نهجتها الجماعة في الإعداد لمختلف النقط المدرجة بجدول الأعمال، مؤكدا حرص مجلس الجماعة على تقديم خدمات القرب للساكنة المحلية في مختلف المجالات. وأضاف السيد رئيس الجماعة تطلعه نحو الرفع من مردودية المقررات المتخذة فيما يهم الحياة اليومية للمواطنات والمواطنين بالمدينة، والسعي نحو إقامة شراكات للتعاون بهدف تعزيز التواصل بين الشركاء المحليين والدوليين من جهة، وتفعيل مقتضيات الشراكات الرامية إلى تكوين وتقوية قدرات المنتخبين والطاقم الإداري من جهة أخرى. تجدر الإشارة إلى أن مجلس جماعة المضيق سيعقد الاثنين المقبل الجلسة الثانية برسم نفس الدورة وسيخصصها للدراسة والمصادقة على مشروع ميزانية الجماعة برسم السنة المالية 2017، وكذا الموافقة على إلغاء بعض الديون الغير قابلة للتحصيل.

2016-10-13
nabil