مدينة شفشاون الأندلسية تحتضن مهرجان ليَالِي الحَضرة

wait... مشاهدة
مدينة شفشاون الأندلسية تحتضن مهرجان ليَالِي الحَضرة
Advert test

هالة أنفو. تحتضن مدينة شفشاون المغربية أيام 21 – 22 و 23 أكتوبر 2016 فعاليات مهرجان ليالي الحضرة، وتشارك في فعاليات هذا المهرجان ألمع الفرق الفنية في فن الحضرة، فضلا عن مشاركة باحثين وإعلاميين مختصين في الموسيقى والفن الصوفي. وبحسب بلاغ لإدارة المهرجان، فإن هذه الدورة من المهرجان مهداة إلى روح العلامة الهاشمي السفياني، وفاء لأيقونة الموسيقى الأندلسية، واعترافا باسم مرموق ،كان له دور بارز في الرقي بالفن الموسيقي في التاريخ الفني المعاصر بمدينة شفشاون، إذ يعد أحد الأعلام البارزين الذين أسسوا المعهد الموسيقي، وأيضا باعتباره من المولعين بفن الإنشاد والمديح الذي تعلمت وتربت على يديه أجيال من خلال صقله لمواهبها الفنية. وتقام هذه التظاهرة، بدعم من وزارة الثقافة، وشراكة مع الجماعة الحضرية لمدينة شفشاون، وعمالة الإقليم، والمجلس الإقليمي، وبتعاون مع مديرية الشبيبة والرياضة، وفندق بارادور، وكازا حسن. من جهة أخرى، جاء إعلان تأسيس مهرجان ليالي الحضرة حسب ما أعلنته جمعية أخوات الفن الأصيل، انطلاقا من قناعة راسخة لإحياء هذا الموروث الثقافي ومحاولة تأصيله والحفاظ عليه، حيث تعتبر مدينة شفشاون من بين المدن العتيقة، ذات التاريخ العريق، والثقافة المتنوعة، وبالتالي ففن الحضرة فن راق اشتهرت به شفشاون وتميزت به عن غيرها من المدن المغربية. فيما أضاف بلاغ إدارة المهرجان، أن هذه الدورة حافلة ببرنامج متنوع ومتميز وتراهن على استقطاب جمهور واسع من عشاق فن الحضرة، ويضيف البلاغ أنه سيتم يوم الجمعة 21 أكتوبر انطلاق أولى سهرات مهرجان ليالي الحضرة، في افتتاح رسمي بقاعة العروض بدار الشباب المدينة، ابتداءً من الساعة السابعة مساء يتضمن كلمة الافتتاح، وتقديم عروض فنية يشارك فيها منتخب الحضرة الشفشاونية برئاسة الفنانة للارحوم البقالي، ثم فقرة ثانية بمشاركة مجموعة الحضرة الطنجاوية برئاسة نعيمة البرنوصي. وتتميز الأغاني والقصائد لفن الحضرة التي سيستمع إليها الجمهور خلال هذا المهرجان بروح صوفية، من خلال أشكال فنية تستمد جوهرها من الدين الاسلامي، ومن شعر الزهد والتصوف، مبتكرة أشكالا جديدة للغناء الصوفي ، بإيقاعات روحية تستمد خصوصيتها وقواعدها من الموسيقي الأندلسية . هذا وتتواصل فعاليات المهرجان يوم السبت 22 أكتوبر بقاعة الندوات بفندق بارادور ابتداءً من الساعة الرابعة والنصف، بتنظيم ندوة علمية، يسهم فيها مختصون وباحثون في الموسيقى وفي تاريخ الفن الصوفي في محور “الإنشاد الصوفي والحضرة النسائية”، وهي ندوة يستحضر خلالها المشاركون أهم خصوصيات ومقومات هذا الفن الصوفي وتطوره العلمي، وذلك بمشاركة الأساتذة الباحثين: علي الريسوني، وأنس الملحوني، ونورالدين الصوفي، ومحمد ابن يعقوب. والندوة من تنسيق الاعلامي عبدالحق بن رحمون. وتتواصل فقرات المهرجان يوم الأحد 23 أكتوبر بدار الشباب في سهرة حفل الاختتام ابتداءً من الساعة السابعة مساءً بتقديم عروض فنية، بمشاركة فرقة الحضرة التطوانية برئاسة، وتليها فرقة الصفا للأمداح والحضرة المكناسية برئاسة المقدمة زهور الخلافي، ثم تليها فرقة الحضرة الشفشاونية برئاسة ماجدة الغلولي. وهكذا تظل مدينة شفشاون، مركزًا لتفاعل موسيقي واحتفالي يشكل فيه البعد الروحي خيطا ناظما لحوار ثقافي حقيقي ومصدرا لتصور جديد لفن الحضرة.

2016-10-18 2016-10-18
admin