تغريدة الشتاء…صورة إنقاذ شفشاون لا تواصل من غير إعلام وصحافة

wait... مشاهدة
تغريدة الشتاء…صورة إنقاذ شفشاون  لا تواصل من غير إعلام وصحافة

يكتبها على مسؤوليته عبدالحق بن رحمون النداء الذي أطلقته منذ فترة فعاليات مدنية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي داعية إلى إنقاذ شفشاون. هو نداء جميل بالرغم من اختلاف توجهها أو انتمائها السياسي والفكري، لكنه يبقى نداءً يطرح صرخة قوية وعريضة، تنطلق من نقطة البداية، حيث تبقى (السياحة المعطوبة) معنية بالدرجة الأولى لهذا النداء، ويليها الخدمات المقدمة للسياح الوافدين على المدينة والإقليم، ثم تليها البنية التحتية والازدحام الذي تعرفه شوارع المدينة، والاعتداء على المحيط البيئي والغابوي بالاقليم ثم كذلك عدم احترام المعمار التاريخي العتيق لمدينة شفشاون الأندلسية التي يزيد عمرها عن خمسة قرون…

 هل سيتحقق في القادم من الأيام نتائج هذا النداء، وتتحسن أمور حال السياحة بإقليم صار يعاني من القهقرى في السنوات الأخيرة على مستوى البنية التحتية، وضعف الخدمات المقدمة، ممّا صار ينفر السياح الوافدين على المدينة ليختاروا وجهة أخرى للمبيت .

أظن أن النداء الذي دعا إلى إنقاذ شفشاون جميل، وله طموح في التنمية المحلية والإقلاع السياحي، لكن للأسف لم يتم إشراك الإعلام الوطني والمحلي، ليتابع خطوات هذه المبادرة من أجل مواطنة فعالة وإيجابية. فعلا الاعلام ينتقد بعض الأمور، ولكنه دائما دوره هو نقل الخبر بحياد من أجل مواطنة تساهم في التنمية الاقتصادية.

مجرد سؤال: هل هناك علاقة بين فعاليات المبادرة المدنية لانقاذ شفشاون والمجلس الإقليمي للسياحة في تنظيم اللقاء التواصلي الذي سوف ينظم يوم الجمعة 3 مارس 2017 بالمركب الثقافي محمد السادس بشفشاون؟

على صعيد آخر، في الوقت الذي نرى فيه المجلس الإقليمي للسياحة بشفشاون يعيش حالة جمود في عدم الإقلاع بالقطاع السياحي والاقتصادي، نجد عمالة إقليم شفشاون ترعى مشاريع هامة سيكون لها مستقبلا زاهرا على مستوى السياحة وبذلك باشرت عمالة إقليم شفشاون منذ فترة عقد لقاءات تشاورية حول مشروع إنجاز محطات للنقل بالحبال. هذا المشروع الذي يرعاه بصفة شخصية السيد إسماعيل أبو الحقوق عامل الإقليم الذي يراهن من خلاله على نجاحه في الاستقطاب السياحي، فضلا عن مساهمته في المحافظة على البيئة، وتثمين الموروث الثقافي والحضاري للمدينة.

وبحسب تصريح سابق للسيد إسماعيل أبو الحقوق عامل الإقليم فإن المتدخلين في إنجاز المشروع يعملون على الاستفادة من تجارب سابقة في دول الجوار، ذات العوامل البيئية و الطبيعية المشابهة لمدينة شفشاون، مع اعتماد مقاربة تشاركية بما يخدم مصلحة المدينة ومحيطها.

2 pièces jointes
2017-03-06 2017-03-06
admin
error: