جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بالمغرب- فرع تطوان تخلد اليوم العالمي للمرأة و اليوم العالمي لمحاربة داء السل في أسبوع حافل بأنشطة متنوعة لفائدة مرضى الادمان

wait... مشاهدة
جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بالمغرب- فرع تطوان تخلد اليوم العالمي للمرأة و اليوم العالمي لمحاربة داء السل في أسبوع حافل بأنشطة متنوعة  لفائدة مرضى الادمان

هالة انفو.

عن المكلف بالإعلام و التواصل : المتدخل الاجتماعي منصور النصري

نظمت جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بالمغرب- فرع تطوان أياما ثقافية تخليدا لليوم العالمي للمرأة واليوم العالمي لمحاربة داء السل من يوم 22 مارس 2017 إلى 31 مارس 2017.

بداية الأنشطة يوم الأربعاء 22 مارس 2017 كانت بلقاء تواصلي من تأطير السيد جواد الدهري رئيس الجمعية و الدكتور عادل العبودي أمين مال الجمعية مع ساكنة حي النسيم “نقاطة” بالمركز الاجتماعي البوغاز في إطار تنشيط مرافق القرب بالتنسيق مع الجماعة الحضرية لتطوان، وكان اللقاء مثمرا من حيث نوعية النقاش المثار الذي يهدف في نهاية المطاف لبرمجة حصص للتوعية والتحسيس حول أخطار تعاطي المخدرات في صفوف الشباب والساكنة بصفة عامة.

يوم الخميس 23 مارس 2017 قدم المستفيد في إطار مجموعة المثقف النظير ضمن مستعملي المخدرات عبد السلام بوخريس حصة للتوعية والتحسيس حول موضوع “مرض السل” بحيث استعرض أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بالمرض وسبل الوقاية والعلاج منه.

ومن أجل الانفتاح على المحيط الخارجي نظمت الجمعية يوم السبت 25 مارس 2017 رحلة ترفيهية إلى مدينة شفشاون لفائدة المستفيدين من أنشطتها وخدماتها، والتي أطرها المتدخلان الميدانيين (عبد الحق باليضو وعماد الحموتي) بالوحدة المتنقلة التابعة للجمعية بالمدينة بحيث تم استكشاف أهم المعالم الثقافية والحضارية في أجواء من المرح والتفاؤل من طرف المشاركين في الخرجة التي كان هدفها “تغيير نظرة المجتمع اتجاه متعاطي المخدرات “.

ويومه الثلاثاء 28 مارس 2017 قامت الجمعية بخرجة استكشافية للمدينة العتيقة لتطوان كانت الانطلاقة من مركز طب الإدمان بتطوان مرورا بلواضة بحيث قام السيد محمد بوشنافة مستفيد في الجمعية والمتدخل الاجتماعي الأمين الخليع بإعطاء لمحة تاريخية للمشاركين في الخرجة حول مجموعة من المعالم التاريخية المتواجدة بالمدينة، عند الوصول لباب النوادر تعرفوا عن تاريخه وسبب تسميته بذلك… من هناك أتمموا الجولة في حارة العيون وتوقفوا على أضرحتها ومساجدها التي تشكل إرثا تاريخيا وحضاريا لمدينة تطوان، وعند الوصول إلى باب المقابر قاموا بزيارة إلى دار الدباغ والتي كان يصنع فيها الجلد و تعرفوا على المراحل التي يتم فيها ذلك، كما قاموا كذلك بجولة في الحي الصناعي التقليدي المسمى الخرازين، مرورا بالمشور، ليختموا الجولة في الغرسة الكبيرة. من حين لأخر تُقدم للمشاركين مجموعة من المعلومات التي طبعت تاريخ المدينة والتي ساهمت بشكل أو بآخر في إغناء تراثها اللامادي. و كان لقاء المشاركين بمجموعة من الشباب داخل المدينة العتيقة أهم لحظة في الخرجة بحيث شجعوا المستفيدين على مواصلة العلاج و شق الطريق الصحيح من أجل تغيير نمط حياتهم.

كما حضر المستفيدون من الجمعية فعاليات مهرجان تطوان الدولي لسنيما البحر الأبيض المتوسط في دورته 23، يوم الأربعاء 29 مارس 2017 و تمت مشاهدة فيلم “أندرومان”.

و تخليدا لليوم العالمي للمرأة احتضن فضاء الجمعية بالقطب الاجتماعي لمركز طب الإدمان يوم الخميس 30 مارس 2017 معرضا للأعمال الفنية التي أطرتها السيدة حسناء بوجليل والتي نقدم لها تشكراتنا على المجهودات التي قامت بها في الورشات الفنية الخاصة للنساء تحت إشراف المتدخلة الاجتماعية لبنى إكن، و التي تضمنت لوحات للرسم على الزجاج و الرسم على الثوب إضافة إلى الرسم و الصباغة على الخزف، المعرض الذي عرف حضور فعاليات من المجتمع المدني بالمضيق و تطوان (جمعية المرأة المناضلة- جمعية بسمة الخير بالمضيق- جمعية المرأة المنتجة للتنمية و الصناعة التقليدية- جمعية تمودا بي للتنمية الثقافية البيئية- جمعية رحاب للأطفال السكري- جمعية حي الزاوية – جمعية نور الهدى للتنمية البشرية-جمعية أم القرى.)

كما تميز النشاط بحضور السيد مندوب التعاون الوطني لعمالة المضيق الفنيدق و فعاليات سياسية وحقوقية كما تخلل النشاط حفل موسيقي أحيته الفرقة الموسيقية للجمعية ، كل هذا في إطار دعم مرضى الادمان على الاندماج في المجتمع؛ ما أعطى دعما معنويا و تحفيزيا للمستفيدات اللائي أبدعن بأعمال متميزة أعطت نظرة إيجابية حول الهوية الحقيقية عن متعاطي المخدرات على اعتباره مواطن كامل المواطنة.

وشارك فريق كرة القدم للجمعية يوم الجمعة 31 مارس 2017 في دوري لكرة القدم منظم من طرف جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات بمدينة طنجة الدوري الذي نظم تحث شعار، “الرياضة أساس الاندماج“ بحيث واجه فريق الجمعية فريق الصحافيين الرياضيين بطنجة الذي آلت له نتيجة المباراة في الأخير.

ختام الأيام الثقافية كان بحفل موسيقي أحيته الفرقة الموسيقية التي تتكون من المستفيدين في الجمعية.

فباسم المكتب وفريق العمل نتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب أو بعيد على إنجاح هاته الأيام: عمالة المضيق الفنيدق – قسم العمل الاجتماعي لعمالة المضيق الفنيدق – الجماعة الحضرية لتطوان.

2017-04-06
nabil
error: