بعد 6 سنوات من العمل … شابة بوزان تكتشف أنها لم تكن موظفة

wait... مشاهدة
بعد 6 سنوات من العمل … شابة بوزان تكتشف أنها لم تكن موظفة

هالة أنفو/ محمد حمضي

بعد ست سنوات من العمل، اكتشفت الشابة الوزانية “الحسنية بنصغير” أنها موظفة غير معترف بها داخل المقاطعة الحضرية الأولى، على الرغم من ممارستها لعدد من المهام، حيث كانت مكلفة بمصلحة الشواهد الإدارية عقب استفادتها من التوظيف المباشر سنة 2011، قبل أن تنتقل إلى مصلحة  الشؤون الداخلية ( الجوازات ) وذلك إلى حدود يوم 24 نونبر 2016  ، تاريخ بداية تعرضها للمضايقات كما جاء ذلك في تسجيلها الصوتي الذي تناقلته وسائط التواصل الاجتماعي ومواقع الكترونية.

حكاية الحسنية بدأت، كما أوردتها في تسجيلها الصوتي، سنة 2011 بعد إلتحاقها بعملها ضمن الشباب الذين استفادوا من التوظيف المباشر ،إذ بعد أقل من أسبوع على الحفل الذي ترأسه العامل السابق وأطر إدارية أخرى تابعة للإدارة الترابية بوزان، سيتم التحاقها بمقر عملها بالمقاطعة الحضرية الأولى ، وسيتم تكليفها بمصلحة الشواهد الإدارية ، وبعدها بمصلحة الشؤون الداخلية ( الجوازات ) وذلك إلى حدود يوم 24 نونبر 2016  ، تاريخ بداية تعرضها للمضايقات كما جاء ذلك في تسجيلها الصوتي الذي تناقلته وسائط التواصل الاجتماعي ومواقع الكترونية … في سنة 2012 تاريخ سريان مفعول تعميم المساعدة الطبية ( راميد )  ، تكلفت بمتابعة هذه العملية الاجتماعية ، ونابت عن رئيسها في اجتماع اقليمي  لذات الغاية ( 14 أكتوبر 2014 ) ….

مرت الأيام ، واستهلكت الأسابيع والشهور والسنوات ، والحسنية الشابة محط احترام الجميع ، لم تدق طعم عرق جبينها ، ولم تعرف الإجازة السنوية طريقا نحوها ، وانقلب أملها  إلى ألم ، وغزت وجهها الذي لم تكن تفارقه ابتسامة الشباب المتشبع بالحياة ، تجاعيد حفرها الحزن وجعلها تهرم قبل الأوان ….

حسنية وجدت نفسها اليوم تائهة بين المصالح المركزية المختصة بوزارة الداخلية ، وعمالة إقليم وزان، في محاولة يائسة لإثبات اشتغالها بالمقاطعة بعد محاولة التنكر لها وطمس ملف توظيفها لأسباب مجهولة بعد أن كانت موظفة نشيطة تتولى متابعة عدد من الملفات .

2017-05-05 2017-05-05
zaid mohamed