تسخير البلطجية لنسف وقفة تضامنية مع حراك الريف بمدينة تطوان والإعتداء يطال الصحفيين

wait... مشاهدة
تسخير البلطجية لنسف وقفة تضامنية مع حراك الريف بمدينة تطوان والإعتداء يطال الصحفيين

هالة أنفو.

إستعانت السلطات المحلية بتطوان، بعناصر بلطجية محسوبة على الباعة الجائلين واللصوص وأعضاء بعض جمعيات الأحياء التي تم تفريخها للقيام بهذه الأدوار من أجل نسف وقفة تضامنية سلمية، مساء امس الجمعة 12 ماي الجاري، دعت إليها بعض جمعيات حقوقية وهيآت سياسية للتضامن مع حراك الريف.

واستعانت سلطات تطوان بمجرمين وذوي السوابق العدلية من أجل الاعتداء على النشطاء بمدينة تطوان، الذين تفاجؤوا باستعمال البلطجية لكل أنواع الضرب والتعنيف، إذ لم يسلم منهم حتى الصحفيون الذين كانوا بصدد تغطية الوقفة التضامنية.

وقد قام أحد البلطجية، بإيعاز من قائدة تعمل تعمل بباشوية تطوان “هاجر”، بالاعتداء الجسدي على الزميل عماد بنهميج رئيس تحرير موقع شمال بوست، أثناء تغطيته للوقفة، كما تم سرقة هاتفه النقال.

وقد تميزت الوقفة بالتواطؤ المكشوف للسلطات الترابية والأمنية بمدينة تطوان مع البلطجية، حيث وفرت لهم الحماية “القانونية” والأمنية، حيث تمت الإعتداءات الهمجية أمام أنظار المسؤولين الإمنيين والترابيين، وكأن الأمر بمنح مساحة زمنية لشرعنة السيبة والإعتداءات، مما يثير الإستغراب والإستهجان.

ويشار أن فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان بصدد جمع المعطيات لأجل إصدار بيان في الموضوع، كما سيعمل الزميل بنهميج على وضع شكاية لدى النيابة العامة المختصة بشأن جريمة السرقة والإعتداء الجسدي الذي تعرض له.

2017-05-13 2017-05-13
zaid mohamed