للسنة الخامسة على التوالي رفع اللواء الأزرق بشاطئ وادي لاو

wait... مشاهدة
للسنة الخامسة على التوالي رفع اللواء الأزرق بشاطئ وادي لاو

هالة انفو.

رفع رسميا  يومه الأحد 30 يونيو الجاري ، بمدينة  وادي لاو (عمالة تطوان) اللواء الأزرق رسميا بشاطئ المدينة، و ذلك خلال حفل خاص حضره رئيس بلدية وداي لاو و ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة وباشا مدينة وادي لاو  وممثل شركة لافارج هولسيم ومنتخبون وفعاليات مدنية مهتمة بالمجال البيئي .

وقد منحت شارة اللواء الازرق لشاطئ مدينة وادي لاو للسنة الخامسة على التوالي، لالتزام البلدية  بالمعايير المحددة من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة و المـؤسسـة الدوليـة للتربية على البيئيـة، خاصة منها المتعلقة بمجانية المرافق المحدثة و الخدمات الشاطئية بالمجان، و بجودة مياه السباحة، والتوفر المرافق الصحية والحراسة والتشوير، إضافة إلى ضمان ولوجيات مناسبة للأشخاص ذوي الإحتياجلت الخاصة نحو الشاطئ، وضمان خدمات للتنشيط الثقافي والترفيهي و خدمات نظافة بشكل يومي مع توفير مستلزمات الأمن والراحة للمصطافين والزوار  .

واكد السيد محمد الملاحي  رئيس بلدية وادي لاو  بالمناسبة على أن الجماعة ومنذ الظفر بالشارة الدولية للواء الأزرق عملت على تكثيف جهود جميع المتدخلين في شأن التدبير المجالي والبيئي بشاطئ وادي لاو ، من اجل المحافظة على مكتسب البيئي وهذا التشريف الذي تمنحه مؤسسة مشهود لها في مجال التحسيس والمحافظة على المجال البيئي ، مشددا أن هاته العلامة الدولية أصبحت إحدى نقط جادبية المدينة وشاطئها و تعزيز القطاع السياحي، وأسهمت بسك كبير في جعل المنطقة الوجهة السياحية الأولى بالإقليم.

مشددا المتحدث أن  المحافظة على الخصوصيات البيئية والمؤهلات الطبيعية للمنطقة وجعل حماية البيئة معطى اساسيا لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة التي تعرفها المنطقة .

و أضاف السيد الملاحي أن رفع اللواء الأزرق بشاطئ وادي لاو، يعد تحديا وتتويجا لمسار من العمل الدؤوب للجماعة منتخبين و أطر و ساكنة ، من أجل ان تواكب المدينة و المنطقة التحولات الكبرى التي عرفتها المنطقة في عهد جلالة الملك محمد السادس.

و من جانبه أكد السيد محمد أمزيرن مسؤول العلاقات الخارجية بمعمل لافارج هولسيم تطوان، أن شركة لافارج هولسيم تطوان إنخرطت بكل مسؤولية وجدية في هذا المشروع البيئي من خلال المساهمة في تهيئة شاطئ وادي لاو ، عبر توفير المظلات الشمسية “250 مظلة مجانية” والممرات الخشبية بجميع مداخيل الشاطئ “11 مدخلا”،  أبراج المراقبة على طول الشاطئ، ولوحات التشويرو الارشاد، وكذا السهر على نظافة الشاطئ طيلة مدة الموسم الصيفي، وتوفير حاويات القمامة على طول الشاطئ والكورنيش، وخلق أنشطة ثقافية وترفيهية وتوعوية وتربوية للحفاظ على البيئة بشراكة مع جمعيات محلية المنخرطة في برنامج شواطئ نظيفة التي سطرته الشركة، وتفعيلا للإتفاقية المبرمة سنة 2011 مع كل من مؤسسة محمد السادس للحفاظ على البيئة والجماعة الترابية لوادي لاو ولافارج هولسيم المغرب والتي تجدد كل ثلاث سنوات .

و أضاف السيد امزيرن، أن شركة لافارج هولسيم المغرب تعد شريكا اساسيا مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ومجموعة من الشركاء الآخرين والمؤسسات المنتخبة من أجل جعل جميع الشواطئ المغربية صديقة للبيئة وتوفير فضاءات ومرافق ووسائل لفائدة المصطافين، وجعل متعة الإصطياف ليس فقط فقرة إستجمامية ترفيهية، بل مجالا وفسحة للتحسيس والتربية على التنمية المستدامة.

و يذكر أن اللواء الأرزق سيعود ليرفرف مجددا هاته السنة فقط في شاطئ وادي لاو من ضمن شواطئ إقليم تطوان ، في حين تم إقصاء شاطئي الفنيدق و المضيق من حمل الشارة الدولية، بالنظر إلى عدم إلتزام الجهات المسؤولة بالمدينتين و خاصة منها السلطات المنتخبة بالمعايير التي وضعتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، خصوصا منها مجانية المرافق المحدثة و الخدمات الشاطئية المجانية.

2017-07-02
zaid mohamed