بعدما إستقطبها إعلان على صفحة الفايسبوك عائلة مغربية مقيمة بالخارج تقضي آخر أيام عطلتها الصيفية بسرية الدرك الملكي بتطوان

wait... مشاهدة
بعدما إستقطبها إعلان على صفحة الفايسبوك عائلة مغربية مقيمة بالخارج تقضي آخر أيام عطلتها الصيفية بسرية الدرك الملكي بتطوان

هالة أنفو.

ختمت عائلة تطوانية مقيمة بالديار الهولاندية عطلتها الصيفية بالمغرب، بمخافر الدرك الملكي بتطوان، وذلك بعد تعرضها، صبيحة أمس الأحد 02 شتنبر الجاري، لاعتداء شنيع من طرف صاحب إحدى المنتجعات السياحية بمنطقة الزرقاء ضواحي مدينة تطوان.

وبحسب شهود عيان، فإن العائلة المكونة من 17 فرد اختارت قضاء نهاية الأسبوع المنصرم بمنتجع الزرقاء، بعدما لفت إنتباهها إعلان على مواقع التواصل الأجتماعي يروج لمنتجع سياحي جديد ويقدم خدمات راقية، غير أنها تفاجأت بضعف الخدمة وعدم تطابقها مع الإعلان الذي جدبهم إليه، ناهيك عن عدم ملائمة الخدمة للثمن المحدد في الإعلان، مما إضطرها للإحتجاج على ضعف الخدمات، الشيء الذي لم يتقبله صاحب المشروع، ليقوم بالإعتداء، حسب ذات المصدر، على العائلة رفقة مجموعة من أعوانه، باستعمال ألات حادة والحجارة، أصيب على إثره  افراد من العاىلة إصابات متفاوتة الخطورة، إستدعى نقل بعضهم إلى المستشفى لتلقي الاسعافات الأولية.

وأشار المصدر، أن مباشرة بعد الإعتداء توجهت احدى المشتكيات الى سرية الدرك الملكي لتقديم شكاية في الموضوع للمصالح الأمنية المعنية، إذ مباشرة بعد تحرك مصالح الدرك وفتح تحقيق في الموضوع، تم استقدام صاحب المنتجع الى سرية الدرك، الذي إلتمس الصفح والعفو من أفراد العائلة، التي اختارت قضاء اخر أيام عطلتها الصيفية ضواحي مدينة تطوان.

2018-09-03 2018-09-03
Jamal
error: