هل من مبادرة لإخراج الرياضات الجماعية بوزان من قسم الانعاش؟

wait... مشاهدة
هل من مبادرة لإخراج الرياضات الجماعية بوزان من قسم الانعاش؟
هالة أنفو.
لا يختلف اثنان بوزان بأن التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تشكل الانتظار المركزي الذي علقت عليه ساكنة دار الضمانة كل آمالها منذ عقود، وتجدد هذا الانتظار بمناسبة زيارة “جبر ضرر دار الضمانة” التي قام بها الملك محمد السادس للمدينة مطلع القرن الجديد . زيارة أطرها سياق الانصاف والمصالحة الذي دشن به الملك بداية اعتلائه العرش .
الرياضة اليوم يصنفها الخبراء ضمن المداخل الأساسية لتحقيق التنمية ، لهذا لا تتوانى الدول التي تحترم شعوبها في ضخ استثمارات خيالية في شرايين هذ القطاع .
وفي هذا السياق فإن وزان التي تحلم بإقلاع تنموي يصالحها مع العصر ، تراهن على النهوض بقطاع الرياضة باعتبار هذه الأخيرة رافعة أساسية من بين الرافعات المتوفرة لها ، والغير مستثمرة بحكامة جيدة .
ولأن الرياضة لم تعد شأن جهة واحدة دون أخرى ، فإن التأسيس لسياسة رياضية على مستوى دار الضمانة الكبرى، يرتكز على تثبيت منصة للحوار العمومي، ينتصر من فوقها الفاعلون -المقتنعون بأن الرياضة شأنا مجتمعيا- للحوار والتشاور ، برامج وأهداف تنهض بالرياضات الجماعية والفردية ، وتنقب عن المواهب، وتثمن المؤهلات البشرية ، وتطلق مبادرات لصناعة الأبطال . وتفتح المنافذ لولوج الرياضة من طرف الجميع.
إذا كانت مسافة الألف ميل تبدأ بالخطوة الأولى ، فإن مختلف الجهات المعنية التي تؤرقها فعلا الاختلالات البنيوية التي تكبل وزان، مدعوة اليوم وقبل الغد للتفاعل مع خلاصات جلسة مناوشة الذاكرة التي احتضنها نادي الكرة الحديدية بمناسبة عيد الأضحى الأخير . جلسة حميمية جمعت ثلة من قدماء شباب أولمبيك وزان ، من بينهم من لعب مع فرق كبرى داخل الوطن وخارجه ، تحسروا فيها عن مآل فريق رفع العلم الوطني في بطولة شمال إفريقيا زمن عنفوان الرياضة بوزان… لكن احتكاكهم بالكبار انتصر في آخر المطاف لحكمة ” ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل ” ، فطالبوا بتنظيم يوم دراسي يلامس واقع الرياضة بوزان ، وعبروا عن استعدادهم لتشكيل لجنة من أبناء وبنات وزان المقيمين بديار الغربة لتقديم كل أشكال الدعم للرياضة بوزان بشكل عام ، ولفريق شباب أولمبيك وزان لكرة القدم بشكل خاص .
وفي انتظار تفاعل من يعنيهم الأمر من جهات رسمية ومنتخبة مع ما هذا النداء، نشير بأن الرياضات الجماعية بوزان ترقد بقسم الانعاش .
2018-09-08 2018-09-08
Jamal