أبرون المسير الناجح الذي ساهم في تطور الكرة المغربية

wait... مشاهدة
أبرون المسير الناجح الذي ساهم في تطور الكرة المغربية

هالة انفو.

بدأ عبد الملك أبرون رجل الأعمال الناجح والعضو الجامعي والرئيس السابق لفريق المغرب التطواني مشواره الرياضي رفقة فريق المغرب التطواني سنة 2005 بعد أن كان الفريق التطواني يتأرجح بين النزول والصعود في ظل غياب استراتيجية عمل واضحة تمكنه من دخول عالم الاحتراف، وكان أول من دعا إلى سن قوانين جديدة لإخراج الأندية الوطنية من وضعية الهواية الى الاحتراف.

و لم يكن انتخاب عبد المالك أبرون لدخول المكتب الجامعي اعتباطيا على قدر ما هو نتاج لعمل كبير حققه رفقة فريق المغرب التطواني على مستوى التسيير من تنظيم إداري وهيكلة نادي المغرب التطواني بكل فئاته، وكذا البنية التحتية التي تطورت بشكل مغاير وان لم نقل انها كانت مفقودة بمدينة تطوان، مستلهما التوجيهات السامية لجلالة الملك في هذا الصدد وخارطة طريق التي وضعها جلالته في الرسالة السامية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة في سنة 2008، للنهوض بالمشهد الرياضي سواء على مستوى النخبة أو المستوى القاعدي.

وطريق أبرون لم تكن مفروشة بالورود فكما أنه كانت هناك عدة عقبات الا أنه ولحسن الحظ مع وجود ارادة سياسية مواكبة للعمل الذي أراد المضي فيه ساهم في انجاح الاقلاع بالفريق التطواني، وأهم من وقف بجانبه والي ولاية تطوان السيد محمد يعقوبي الذي أولى اهتماما بليغا بالرياضة منذ أن ولاه صاحب الجلالة على ولاية تطوان ليتحقق للمدينة حلم راود ساكنتها منذ زمن وهي القرية الرياضية بالملاليين، وأيضا فوز الفريق ببطولتين احترافيتين عجز الفريق عن تحقيقهما منذ تأسيسه.

استطاع أبرون أن يجمع كل الطوائف السياسية حوله مبعدا فريقه عن الانتماء السياسي لأي جهة كانت وهو سر من أسرار نجاحاته، مما مكن الفريق من الاستفادة من الدعم اللا مشروط من كل المنتخبين، فانخرطت كل المؤسسات المنتخبة حول الفريق ودعمت الفريق ماديا ومعنويا.

أبرون رجل الأعمال الناجح استغل بذكاء لقاءاته بكبار رجال الأعمال للترويج لفريق المغرب التطواني وجلب اشهارات مهمة ساهمت في إنعاش خزينة الفريق الذي كان يعاني دائما من العجز المالي الذي أثقل كاهل الفريق في غياب موارد قارة، و كذا من توقيع اتفاقيات مع فرق عالمية كأتلتيكو مدريد واشبيلية مكنتت النادي من الاستفادة من تكوين لأطره ولاعبيه .

2018-12-07
nabil
error: