سلوك الإلترات يحسم عودة “التيفو”

wait... مشاهدة
سلوك الإلترات يحسم عودة “التيفو”

iهالة انفو.

عن احداث انفو.

رصدت تقارير السلطات المحلية في المدن التي تتوفر على أندية تمارس بالقسم الأول للبطولة الاحترافية لاتصالات المغرب، تراجعا كبيرا في شغب الملاعب في النصف الثاني من سنة 2018، التي نودعها يوم الإثنين المقبل.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الغالبية العظمى من المباريات اتسمت بالهدوء وغياب أعمال الشغب، التي كانت قبل سنة ونصف سببا في اتخاذ وزارة الداخلية قرارا بحظر جميع أنشطة الإلترات المشجعة للأندية في مجموع التراب الوطني، ما عدا حالات معزولة لاقتحام أرضية الملاعب ومناوشات فردية بين بعض المشجعين.

وحسب المعطيات التي توصلت به “أحداث.أنفو” فقد مكنت الاستراتيجية الجديدة، التي اعتمدها عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني من إبعاد شبح الشغب عن الملاعب، بعد تحلي عناصر الأمن بأقصى قدر ممكن من ضبط النفس، وتفادي أي احتكاك غير مبرر مع الجماهير، والتعامل بليونة مع المشجعين منعا لإشعال شرارة التوتر في المباريات.

وحسب مصادرنا، فقد شملت الاستراتيجية الجديدة أيضا تفعيل عمل اللجان المحلية لمحاربة الشغب، تحت قيادة قسم الأمن الرياضي بالمديرية العامة للأمن الوطني، من خلال خلق نوع من التقارب مع الألتراس وجمعيات المحبين تبلورت عبر عقد سلسلة من اللقاءات والإشراف على تجاوز الخلافات بين الفصائل المساندة للعديد من الأندية، كما حصل على مستوى مدينة الدار البيضاء، من خلال إشراف مسؤولين كبار بولاية الأمن على القيام بمصالحة بين الإلترات الرجاوية الثلاث «غرين بويز» و«إيغلز» و«درب السلطان»، وبينها وبين إلترا «وينرز» المساندة لفريق الوداد البيضاوي.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الإلترات تصرفت حتى الآن بقدر كبير من المسؤولين، باستثناء بعض الأحداث المعزولة واستمرار ظاهرة إشعال الشهب النارية في العديد من الملاعب، مضيفة أن ذلك شجع السلطات الأمنية على السماح مجددا بعملية «الباشاج» التي ظلت ممنوعة، رغم إلغاء قرار حظر أنشطة الإلترات.

وأوضحت المصادر التي تحدثت معها الجريدة أنه في حال استمرار السلوك الجيد للإلترات خلال ما تبقى من مرحلة ذهاب البطولة الاحترافية، ستدرس المصالح المختصة السماح للفصائل المشجعة برفع «التيفوات» من جديد في الملاعب المغربية، بعدما تم حظرها لأزيد من سنة ونصف، على خلفية قيام بعض الفصائل بتوجيه رسائل سياسية وأخرى مستفزة للجماهير المنافسة، مما تسبب في توترات واندلاع أعمال شغب في عدد من المباريات.

2018-12-30 2018-12-30
nabil
error: